دراسة إسبانية: 81٪ من البطيخ المستورد قادم من المغرب


ناظور سيتي ـ متابعة

قالت دراسة حديثة أجرتها منظمة ” COAG” قبل انطلاق الحملة الزراعية في إسبانيا، أن 81٪ من البطيخ المستورد، قادم من المملكة المغربية.

وكشفت المنظمة في دراستها، عن تحرير واردات هذا المنتج من خلال الاتفاقيات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب هو أساس الانخفاض الملحوظ في الأسعار، مضيفة أن “واردات البطيخ إلى إسبانيا ارتفعت 9 أضعاف تقريبًا خلال السنوات الخمس الماضية، وذلك من حوالي 10572 طنًا في عام 2014 إلى حوالي 88603 طنًا العام الماضي”.

وحسب الدراسة نفسها، ففي عام 2020، استحوذ البطيخ المغربي على نسبة بلغت حوالي 81٪ من إجمالي البطيخ المستورد، تليها السنغال بنسبة بلغت حوالي (10٪) والبرازيل بنسبة بلغت حوالي (1.8٪)، علما أن تحرير دخول هذا المنتج إلى الاتحاد الأوروبي تم من خلال اتفاقيات التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب التي ندد بها أندريس غونغورا، رئيس قطاع الفاكهة والخضروات في COAG..


وأضافت نفس الدراسة، أن المنافسة من دول ثالثة لا تطاق بسبب ظروف الإنتاج بعيدة كل البعد عن المعايير الأوروبية الصارمة فيما يتعلق بسلامة الغذاء وحماية البيئة والحقوق الاجتماعية للعمال.

ولهذا السبب، طلبت لجنة الزراعة بإسبانيا في بداية الحملة من هيئات الشراء المركزية تفضيل المنتج الوطني لتجنب المضاربة، من الخطأ القول إن سلاسل التوزيع يجب أن تلجأ إلى الواردات لأنه لا يوجد منتج هنا، هناك ما يكفي من البطيخ لتزويد الأسواق المختلفة.

وكشف مكتب الإحصاء الإسباني “Estacom” ، في وقت سابق، أن إسبانيا تستورد من المغرب 75.57 في المائة من حاجيتها من البطيخ الطازج الذي يُزرع في الضيعات الفلاحية المغربية، مقابل 42.34 مليون يورو، حيث تتسابق أزيد من 183 شركة إسبانية على بطيخ “المغرب”.

وذكر المصدر ذاته، أن الصادرات من البطيخ المغربي لإسبانيا على مدى السنوات العشر الأخيرة زادة بنسبة 3,554.4 في المائة، مقابل 1.93 مليون كيلوغرام من البطيخ عام 2009، و70.53 مليون كيلوغرام في عام 2018، ويبيع المنتج المغربي البطيخ بمتوسط سعر للكيلو غرام الواحد بـ 0.60 يورو.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح