خلف ورائه 3 أبناء.. مهاجر مغربي يقتل زوجته ذبحا وينتحر بإسبانيا


خلف ورائه 3 أبناء.. مهاجر مغربي يقتل زوجته ذبحا وينتحر بإسبانيا
ناظورسيتي

أقدم مهاجر مغربي في إسبانيا، صباح يوم أمس الاثنين 13 شتنبر الجاري، على قتل زوجته من الوريد إلى الوريد، قبل أن ينتحر ملقيا نفسه من أعلى جسر في نهر "أمادوريو" ببلدة "فيلا جويوسا".

ووفق ما أوردته وسائل إعلام إسبانية، فإن المهاجر اامغربي البالغ من العمر 52 سنة توفي منتحرا، بعدما قطع حنجرة زوجته البالغة من العمر 40 سنة، تاركين ورائهما 3 أبناء قاصرين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المحققين في البداية ظنوا أن الأمر مرتبط بواقعة انتحار فقط، حين بلغ إلى علمهم وجود جثة الزوجة هامدة بعدما أُخبِروا من إدارة المدرسة أنها لم تحضر من أجل مرافقة أبنائها نحو المنزل بعد انتهاء الفصول الدراسية.

وأثارت الجريمة جدلا في بلدة "فيلا جويوسا" بسبب بشاعتها، علما أن مجلس البلدة فعل كل التدابير لرعاية الأطفال الثلاثة ودعمهم نفسيا بعدما فوجؤا بمقتل أمهم على يدي والدهم ثم انتحاره.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح