خطط لها جندي أمريكي ينتمي إلى "داعش".. مخابرات المغرب تجنب الولايات المتحدة مجزرة حقيقة


ناظورسيتي -متابعة

كشفت وزارة العدل الأمريكية أن معلومات استخباراتية مغربية مكّنت أجهزة الأمن في أمريكا من إحهاض مخطط إرهابي كان يستهدف الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفق المصدر نفسه فقد كان يعتزم تنفيذَ هذا المخطّط الجنديّ في صفوف الجيش الأمريكي المتشبّع بالفكر الداعشي، المدعو كول جيمس بريدجز.

وكشفت عنه وزارة العدل الأمريكية المعطى ضمن معطيات أفادت بأنه كان للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المغربية دور حاسم في اكتشاف المخطط الإرهابي.

وكان المجّند في الجيش الأمريكي قد وصل إلى مرحلة متقدمة من تنفيذه قبل الإبلاغ عنه.

وأصبح كول جيمس بريدجز، بحسب ما أفاد به موقع “نيوز تولك فلوريدا”؛ متطرّفا في الشهور الأخيرة.


كما كان على اتصال بجهاديي التنظيم الإرهابي "داعش" (الدولة الإسلامية في العراق والشام).

وقدّم هذا الجندي المتطرّف، وفق المصادر الأمريكية، بحكم عمله كجنديّ، معلومات دقيقة لجهاديي "داعش" للتحضير لهجمات ضد الجنود الأمريكيين المتمركزين في الشرق الأوسط.

والأخطر من ذلك، بحسب المصدر نفسه، أن هذه الهجمات كانت ستنفذ أيضا ضد النصب التذكاري 9 شتنبر 2020 في قلب نيويورك نفسها.

وقد اعتُقل المعني بالأمر في عملية مشتركة قادها مكتب التحقيقات الفدرالي وجهاز مكافحة التجسس في الجيش الأمريكي.

وقد مثل كول جيمس بريدجز أمام المدعي العام الفيدرالي يوم 21 يناير الجاري.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح