خبير بفيروسات: الحجر الصحي الشامل وارد وتنتظرنا أيام صعبة


خبير بفيروسات: الحجر الصحي الشامل وارد وتنتظرنا أيام صعبة
ناظورسيتي: متابعة

قال مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن العودة للحجر الصحي تظل دائما واردة، لكن القرار النهائي يعود للسلطات الصحية على المستويين المركزي والجهوي؛ "لكن على الجميع إدراك تبعات هذا الأمر".

وأضاف في تصريح صحافي، أن المغرب تضرر اقتصاديا من سياسة الحجر، فقد تدهورت أوضاع الفلاحة والسياحة والتجارة، مقرا بكون الشهر المقبل سيشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات، وزاد: "على الجميع الالتزام لتفادي الكارثة".

وبخصوص نسب العودة إلى الحجر في ظل الوضعية الوبائية الراهنة، أورد الناجي أن الأمر ممكن جدا، نظرا لغياب الأسرة ومحدودية الأطقم الطبية، مشيرا إلى أن المرضى الجدد لا مكان لهم في المستشفيات، فالوضعية واضحة أمام الجميع.. الحجر يعتمد أساسا على مقاربة ناجحة هي كلما قلت حركة الإنسان نقصت فرص انتشار الفيروس".

وخلص إلى ان الأيام القادمة صعبة، خصوصا مع عودة الطلبة إلى الجامعات


وزارة الصحة قبل لحظات، عن تسجيل 4320 إصابة جديدة بفيروس كورونا إلى حدود السادسة من عشية يومه الخميس 29 أكتوبر الجاري، لترتفع الحصيلة لـ 212038 حالة منذ بداية الجائحة.

كما تم تسجيل 3320 حالة شفاء جديدة بين المصابين بـ”فيروس كورونا” في المغرب خلال 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع مجموع المتعافين إلى 174911 منذ تفشي الجائحة بالبلاد، وإلى حدود الساعة السادسة من عشية اليوم الخميس 29 أكتوبر الجاري.

ووفق آخر المعطيات الصادرة عن الوزارة، فإن عدد الوفيات بفيروس “كورونا” ارتفع إلى 3572 بعد تسجيل 66 وفاة جديدة، خلال 24 ساعة الأخيرة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي إتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح