NadorCity.Com
 


حَفّارُو الكنوز يختطفون طفلا بزايو ويتخلصون منه بمدينة بركان


حَفّارُو الكنوز يختطفون طفلا بزايو ويتخلصون منه بمدينة بركان
محمد بنسعيد

تعرض أخيرا، الطفل مصطفى، الذي يبلغ من العمر 11 سنة، لعملية اختطاف من إحدى القرى القريبة من مدينة زايو، التابعة لإقليم الناظور.

مصدر مقرب من عائلة الضحية، قال إن الطفل كان يلعب مع بعض أصدقائه حين ناداه صاحب سيارة أوهمه بأن يدله على منزل أحد الساكنة، الا أنه وبعد أمتار قليلة، صعد السيارة رجال آخرون، لينطلقوا في اتجاه إحدى قمم الجبال القريبة من مدينة بركان، حيث أمضوا الليلة في الحفر بهدف استخراج الكنز المدفون، بعد أن أزالوا جرعات قطرات من دم الطفل (الزوهري) الذي حاول، في غفلة من العصابة، الفرار منهم الا أنهم سرعان ما أمسكوه.

عند حلول الفجر تحركت السيارة من جديد باتجاه مدينة بركان ليتم التخلص من الطفل بالقرب من جوطية (باكورة) حيث ظل مرعوبا وتائها. غير أن الصدفة تشاء أن تمر بالقرب منه سيارة أجرة تقل قريبة له تقطن بالمدينة، والتي تعرفت عليه سيما وأنها كانت على علم باختفائه، ليتم نقل الطفل في صباح اليوم الموالي الى أسرته التي أخبرت الدرك الملكي بالعثور على ابنها بعدما كانت قد أعلمتهم باختفائه.

عملية الاختطاف خلقت قلقا حقيقيا في أوساط الآباء والأمهات بمسقط رأس الطفل المختطف، الذي صار منذ تلك الليلة، يعاني اضطرابات نفسية جعلته يشك في كل شخص يراه، وهو الأمر الذي دفع بأسرته الى عرضه على الطبيب المختص.













المزيد من الأخبار

الناظور

الداخلية تحصي عدد ممتهني التهريب المعيشي من أجل "تعويضهم" بمعبر الثغر المحتل

ساكنة أزغنغان والنواحي تشكو معاناتها مع "التنقل" بسبب وجود حافلة واحدة تربطها بسلوان

اعتقال زوجين ينشطان في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج

براميل بنزين الزوارق تستنفر الحرس المدني الاسباني بمليلية

شاهدوا.. الشرطة القضائية بالناظور تحجز 5 أطنان من الحشيش على متن سيارة نفعية

ساكنة تجزئة ايلوا بحي المطار يطالبون رئيس جماعة الناظور بتزفييت أحياء تتحول إلى برك مائية خلال فصل الشتاء

موالون لداعش من الناظور خططوا بمسجد في مليلية لتنفيذ مخططاتهم الارهابية