حيازة مواد مسروقة تدفع شابا يزاول مهنة التجارة بالأسواق للانتحار بوجدة


حيازة مواد مسروقة تدفع شابا يزاول مهنة التجارة بالأسواق للانتحار بوجدة
ناظورسيتي :

أقدم شاب في مقتبل العمر صباح اليوم الإثنين 17 يونيو الجاري، على وضع حد لحياته، وسط بلدية بني درار القصية عن مدينة وجدة بحوالي 20 كيلومتر..

وبحسب موقع شمس بوست الذي أورد الخبر، فإن الضحية يبلغ من العمر حوالي 24 سنة، وكان يزاول قيد حياته التجارة بسوق البلدة.

وأرجعت المصادر ذاتها، سبب انتحاره بعد شراءه لكمية كبيرة من مادة الشاي الأخضر، اتضح له من بعد أنها مسروقة، الأمر الذي دفع برجال الدرك الملكي إلى توجيه تهمة حيازة مواد مسروقة.

إتهام لم يتقبله الشاب، وسارع إلى وضع حد لحياته عن طريق تناول مواد سامة تستعمل في إبادة الحشرات الطفيلية في المجال الفلاحي.

إلى ذلك وفور علمها بالخبر، هرعت مختلف المصالح الأمنية لمكان الحادث من أجل فتح تحقيق معمق، في هذا الحادث المؤلم الذي استأثر باهتمام واسع من قبل الساكنة، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية نقل جثة الهالك، نحو مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي تماشيا مع تعليمات النيابة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح