حزب "فوكس" الإسباني يطالب بمنع الجالية المسلمة من ذبح الأغنام


حزب "فوكس" الإسباني يطالب بمنع الجالية المسلمة من ذبح الأغنام
ناظورسيتي | متابعة

طالب حزب "فوكس" الإسباني الذي تأسس قبل حوالي 3 سنوات، والمعروف بعدائه للجاليات المسلمة بإسبانيا، بمنع المسلمين من ذبح الأغنام، خصوصا في الأعياد الدينية والمناسبات العائلية.

وقام الحزب اليميني المتطرف، والمعروف بمضايقاته العدوانية للمسلمين، بطرح موضوع منع ذبح الأغنام بمجلس حكومة مدينة سبتة المحتلة، قصد النقاش والتصويت على قرار المنع.

وطالب أعضاء الحزب المتطرف بإقرار منع ذبح الأغنام من طرف المسلمين، متسائلين عن مدى قانونية وشرعية عملية ذبح الـأغنام التي تتم يوم عيد الأضحى من طرف المسلمين.

في المقابل، لقي مطلب الحزب المتطرف رفضاً من طرف أعضاء الحزب الاشتراكي العمالي ذو الـإيديولوجية الديمقراطية الاشتراكية، داخل مجلس حكومة ستبة السليبة، معتبرين أن حزب "فوكس" يضايق المسلمين ومنهم أعضاء في الحزب الاشتراكي.


حري بالذكر أنه خلال شهر فبراير الماضي، أعلنت السلطات الإسبانية، اعتزامها التحقيق مع حزب "فوكس" القومي المتطرف بتهمة عداء المسلمين والإسلام، وذلك بعد أن قام الحزب المذكور بتوجيه خطاب عدواني تجاه الجاليات المسلمة بإسبانيا قائلا: "الأسلمة تشكل خطرًا على القيم الإسبانية والأوروبية"، معتبرًا أن "عداء المسلمين أمرٌ واجب".

وزاد الحزب المذكور في خطابه العدواني ضد الجاليات المسلمين، داعين إلى عداء المسلمين ورفع شعار "لا للأسلمة" في وجههم.

حري بالذكر أن ثلاث جمعيات وهي "اتحاد الجمعيات الإسلامية و فيدرالية المجلس الإسلامي و الفيدرالية الإسلامية"، كانت قد رفعت دعوى ضد الحزب الإسباني المتطرف واتهمته بالترويج لعداء المسلمين، داعيتا الشعب الإسباني والأحزاب السياسية بالعمل لتحقيق السلام والحوار بين الثقافات والأديان.

وفي ذات السياق، نددت الحركات السياسية الإسبانية بخطاب الكراهية الذي يروج له حزب "فوكس" المتطرف بين شعب إسبانيا، خصوصا بعد أن أغلقت شركة "تويتر" الحساب الرسمي لحزب "فوكس"، بسبب تغريدة عن المسلمين "انتهكت قواعد خطاب الكراهية".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح