حزب اسباني يطالب بطرد المهاجرين من الثغور المحتلة


ناظورستي

في خطوة عنصرية؛ طالب حزب “فوكس” الإسباني المتطرف السلطات الإسبانية والمحلية بسبتة المحتلة بطرد جميع المهاجرين غير الشرعيين، وبمعاقبة كل من يقدم لهم الطعام.

ونقلت صحيفة “ألفادو دي كوتا”، عن خوان سيرجيو ريدوندو وكارلوس فيرديجو، ممثلا قيادة الحزب المتطرف خلال مؤتمر صحافي، دعوتهما للحكومة بتحديد هويات هؤلاء المهاجرين، وحبس القاصرين منهم ذوي السوابق في مستودعات “تراخال” و”بينيير”، ووضع البالغين في سجن “لوس روزاليس” القديم.

ولم تتوقف مطالب المعنيين بالأمر عن هذا الحد، فقد طالبا أيضا بمعاقبة كل من يقوم بإطعام هؤلاء المهاجرين، على اعتبار أن ذلك يشجع على “إنشاء مستعمرات غير قانونية في جميع أنحاء المدينة”، وفق ادعاءاتهما.

وزعم المتحدثان خلال مؤتمر صحفي، أن “المغرب هو المسؤول بشكل واضح ومباشر في موضوع الهجرة”، داعين إلى “إغلاق الحدود بشكل كامل مع المغرب، وعدم الحفاظ على أي علاقة معه إلى حين الاعتراف بإسبانية مدينتي سبتة ومليلية”. وفق المصدر ذاته.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح