حجر صحي جزئي في مدينة شمالية بعد ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

اتخذت السلطات المحلية المختصة في مدينة وزان عددا من التدابير والإجراءات الاحترازية، ستسري انطلاقا من السادسة من مساء اليوم الأحد وتمتدّ طوال الأسبوعين المقبلين، في إطار المساعي إلى "محاصرة" فيروس كورونا المستجد وحد انتشاره في المدينة. وفي هذا السياق، أفاد بلاغ لباشوية وزان بأنّ القرار اتّخذ بناء على نتائج التتبع اليومي للوضعية الوبائية في عمالة إقليم وزان، والتي اتّسمت مؤخرا بتسجيل ارتفاع ملحوظ في الإصابات الجديدة بالفيروس التاجي المستجدّ.

واتّخذت هذه القرارات بناء على التوصيات التي انبثقت عن اجتماع "اللجنة الإقليمية لليقظة" واجتماع "اللجنة المحلية" اللذين عُقدا أمس السبت، واللذين خُصّصت أشغالهما بالكامل لدراسة السبل الكفيلة بتنزيل التدابير والإجراءات الاحترازية الكفيلة بحد الارتفاع المخيف الذي شهده الوضع الوبائية في وزان في ارتباط بالجائحة العالمية، التي ضربت بقوة في هذه المدينة خلال الآونة الأخيرة، رغم أنه لم تكن تسجّل فيها أعداد مرتفعة.


وشملت التدابير والإجراءات التي أقرّتها السلطات المحلية بوزان، وفق ما أفادت به مصادر محلية مطلعة، إغلاق سوق الجملة للخضر والفواكه في الثانية بعد الظهر، وإغلاق السوق البلدي وأسواق القرب في الثالثة ظهرا، وإغلاق المحلات التجارية في السابعة مساء، وإغلاق المقاهي في الثامنة مساء، إضافة إلى حظر البث التلفزيوني والألعاب الترفيهية التي كانت تزاوَل فيها خلال الأوقات العادية.

وتضمنت الإجراءات أيضا إغلاق المطاعم في العاشرة ليلا، مع منع كل أشكال التجمّعات والتجمهرات في مختلف الفضاءات العمومية، مع منع الولوج إلى الحدائق والسّاحات العمومية ابتداء من السادسة مساء، ومواصلة حظر الأفراح وحفلات الزواج والجنائز وكل التجمّعات العائلية، مع تعريض المخالفين لمتابعات قضائية في حالة إخلالهم بواحد من هذه القرارات. وفي خضمّ ذلك، شددت السلطات المحلية على أن هذه الإجراءات ستبقى سارية المفعول طيلة 15 يوما، مع إمكانية تمديد العمل بها بحسب التطورات التي تشهدها الوضعية الوبائية وتقييمها من قبَل "اللجنة الإقليمية لليقظة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح