NadorCity.Com
 


جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالناظور تنظم معرضا تحسيسيا حول التغيرات المناخية


جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالناظور تنظم معرضا تحسيسيا حول التغيرات المناخية
تقرير إخباري

افتتح عشية يوم الخميس 29 سبتمبر المنصرم السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة الشرقية، صحبة السادة المدير الإقليمي للمندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر ومدير وكالة التنمية والتعاون بسفارة سويسرا وممثل القنصلية الإسبانية وبحضور السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور، معرض "التربية من أجل التأقلم مع التغيرات المناخية" المنظم من طرف جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بتعاون مع نيابة الناظور وأكاديمية الجهة الشرقية وبدعم من سفارة سويسرا بالمغرب، وذلك في إطار قافلة المعارض المبرمجة من طرف المشروع الثنائي المغربي السويسري، والذي يستهدف ثمان مدن مغربية من أجل تحسيس الشباب المغربي خاصة فئة المتمدرس بحجم عواقب التغيرات المناخية خاصة على الصعيد الوطني، وكذا الإجراءات اللازمة لتكيف استهلاكها وطريقة عيشها على ضوء هذه التغيرات المناخية.

وقد أشار الأستاذ محمد أبو ضمير مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، في كلمته إلى الدور الريادي للتربية في التحسيس بواقعية التغيرات المناخية، وبالتالي غرس الثقافة البيئية في ذهن التلميذ، تلك التي تمكنه من الزاد اللازم للتعامل مع الطبيعة كبيئة مشتركة، مهددة بالمخاطر المحدقة، التي تتربص بالإنسان والكائنات الحية برمتها، ومؤكدا على ضرورة تضافر جهود كافة مكونات المجتمع، للتعامل الإيجابي مع مشكل التغيرات المناخية، باعتبار أن حماية البيئة والحفاظ على الموروث البيئي يسمح بضمان وسط مناسب لحياة الناشئة.

كما تطرق المدير الإقليمي للمندوبية السامية للمياه والغابات بالناظور الى لمسؤولية الجماعية التي يتحملها المواطنون وهيئات المجتمع المدني لحماية البيئة والحفاظ على الموروث الطبيعي، موضحا بأن المغرب استشعر الأخطار الناجمة عن التغيرات المناخية، ولذلك أعد الاستراتيجيات لمواجهة الموقف، تنفذ على مراحل، من خلال صياغة قوانين بيئية وفرض تطبيقها على كافة المشاريع التي يتم إرساؤها، لإرساء قواعد سلوك سليم نحو البيئة.

بينما أوضح الكاتب العام لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالناظور أن تنظيم التظاهرة يندرج في إطار قافلة المعارض المبرمجة التي تستهدف ثمان مدن مغربية، وهي الناظور ومكناس وتطوان، طنجة، الخميسات، قلعة السراغنة، آسفي والدار البيضاء، من أجل تحسيس المتمدرس، بحجم عواقب التغيرات المناخية، والإجراءات اللازمة للتصدي لها والتقليل من مخاطرها، وطريقة العيش الملائمة في ظلها. هذا المعرض الذي حضره عدد كبير من المدعوين من تلاميذ ومدرسين وممثلي الجمعيات، تضمن مجموعة من الأروقة والورشات التحسيسية المتنوعة، ولافتات مصورة وألعاب تربوية وأشرطة فيديو وغيرها، أقامها أخصائيون وأكاديميون مرتبطون بالميدان البيئي، استعملوا من خلالها كافة الوسائل السمعية والبصرية بغية تقريب الزوار من ظاهرة التغيرات المناخية، والتعريف بها أكثر لبلوغ أكبر قدر من الاستفادة لزوار المعرض.









1.أرسلت من قبل حسن فلكو في 06/10/2011 00:06
تحية تقدير و احترام للأستاذ العظيم عبد السلام لخلالقة

2.أرسلت من قبل saddamhossain في 08/10/2011 12:30
سلام الله عليكم
ماذا يفعل ذلك السمسار المسمى سعيد ازكاغ لا يستحق ان يكون استاد او مربي تلاميد مكانه هو راعي المعز في جبال تامسمان












المزيد من الأخبار

الناظور

مواطن فرنسي ينطق الشهادتين بمسجد "أولاد إبراهيم" بالناظور

افتتاح الوحدة الفندقية "نوفو كلاص 2" بتجهيزات وتصميم عصري وبموقع إستراتيجي بالناظور

الشاب محمادي بنعلي يغادر حزب العهد ويقود بمعية أطر وكفاءة شابة لائحة حزب النهضة ببلدية بني انصار

ابن الناظور الطالب أحمد مجاهد ينال شهادة الماجستير المهنية بطنجة و يصنف الأول ضمن فوجه

مركز محاربة الإدمان بالناظور ينظم ورشة للمستفيديه بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة الفيروس الكبدي

الكوميدي مراد الميموني: مخزون الدم في المستشفى الحسني ينفذ فهل من منقذ لأرواح المرضى

تعزية.. رئيسة دار المرأة بالناظور الحاجة فاطمة دعنون تسلم روحها لربها