جمعية الإغاثة المدنية بالناظور تنظم حملة للتوعية من مخاطر ارتفاع حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال


ناظورسيتي: حمزة حجلة

سعيا منها للتوعية بمخاطر الإعتداء الجنسي على الأطفال، وبشعار "ولدي_أمانة"، تنظم الجمعية المغربية للإغاثة المدنية، تنسيقية إقليم الناظور، الحملة الوطنية الميدانية للتوعية والتحذير من تداعيات ومخاطر ارتفاع حالات الاعتداءات الجنسية على الأطفال، مبرزة قيمة الحملة الاجتماعية والتربوية، من حيث التحسيس، بخطورة الموضوع، والتصدي لظاهرة الانتهاكات على الأطفال الأبرياء.

ومن خلال البرنامج المسكر سلفا، شملت هذه الحملة ثلاث مدارس، وسط مدينة الناظور، تحديدا "ساحة الشبيبة و الرياضة" وقد لقيت استحسانا كبير من طرف الامهات و الاباء، الذين أكدوا عن وعيهم بخطورة الموضوع. وقد شارك خلال الحملة، الإغاثيات والإغاثيين النشيطين بالتنسيقية المحلية بالناظور، الذين التزموا وانخرطوا بكل طواعية ونكران ذات، لإنجاح الحملة، والمساهمة في التوعية والتحسيس، وعيا منهم بأن التغيير يأتي من تضحية الشباب وقدرتهم على التواصل الفعال مع المواطنين.

تجدر الإشارة الى ان هذه الحملة، لازالت متواصلة، وستعرف تفعيل برنامج مكثف سطر سلفا، يرتكز على حملات ميدانية وأخرى في المدارس فضلا عن توزيع أقراص مدمجة، ومطويات متضمنة نصائح وارشادات، لحماية الأطفال، والتصدي للظاهرة بكل حزم




وفي أخر واقعة جنسية هزت أركان مدينة الناظور، قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالناظور، بالسجن 8 سنوات نافذة، في حق حارس مدرسة "ابن حزم" الابتدائية في الناظور، متهم باغتصاب بعض تلاميذ المؤسسة.وحكمت المحكمة على المتهم أيضا بأداء تعويض مالي لأحد الضحايا البالغ من العمر 9سنوات، قدره 30ألف درهم، بحسب موقع "ناظور سيتي" المحلي.

وقد استنكر مواطنون بالناظور، في تصريحاتهم لـ"ناظورسيتي"، خلال استجوابهم عقب الواقعة، إقدام حارس مدرسة ابن حزم الابتدائية تابعة لشركة خاصة، على اغتصاب تلميذ في السنة الخاصة ابتدائية، داعين السلطة القضائية إلى تشديد العقوبة في حق المتهم.واعتبر المتحدثون، أن تشديد العقوبة وإن اقتضى الأمر تنفيذ الاعدام في حق مغتصبي الاطفال، يظل إجراء سيساهم في ردع مثل هذه السلوكيات الخطيرة التي أصبحت تهدد المجتمع، لاسيما بعد تكرارها بشكل فظيع يقذف الرعب في قلوب الأسر.

واعترف المتهم بالمنسوب إليه في ملف اغتصاب تلميذين إثنين، حيث كان يعتدي عليهن جنسيا، داخل مرحاض المؤسسة المذكورة، التي كان يشتغل بها كحارس.وجرى اعتقال المتهم في نونبر الماضي، بعد أن تقدم والد أحد الضحايا، بشكاية لدى السلطات الأمنية المعنية.



المزيد... : https://www.yabiladi.ma/articles/details/103795/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B8%D9%88%D8%B1-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%AC%D9%86%D8%A7-%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%AF%D8%A7-%D9%81%D9%8A.html
138779077 3654476647966523 6330267629819073146 n
138867714 149269853632921 4820295189565157555 n
138573516 406419307131657 8071895510619191685 n
138595277 455407085470918 6239615445742005844 n
138854707 432796864535547 1255631969779975103 n
138796881 827106434522456 6541064764568256895 n
138658873 160933385504165 7155019373056312543 n
139161152 446425823207834 5758324734212553128 n
139276578 213914063723750 2733827389009283731 n
138836399 133894138545688 7921504087505362603 n
138904446 404395537493115 5989854655922204224 n
138987616 152148070010930 3259664822138014066 n
139079482 3596531797129912 5797095350365927161 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح