جريمة قتل في بيت الزوجية نتيجة خلاف مالي


ناظورسيتي ـ متابعة

تمكنت العناصر الأمنية بـ "دائرة بندباب" من القاء القبض على شخص، كان في حالة فرار، بعدما ارتكب جريمة باستعمال السلاح الأبيض، بحي "ظهر الخميس" بمدينة فاس.

وفق مصادر الجريدة الالكترونية المغربية " هسبريس" التي أوردت الخبر، أن زوج، في عقده الرابع، لقي مصرعه على الفور إثر تعرضه لاعتداء باستعمال السلاح الأبيض على يد شقيق زوجته، وذلك داخل بيت الضحية الكائن بحي “ظهر الخميس” في مقاطعة المرينيين وسط مدينة فاس.

وحسب ذات المصادر فإن الزوج كان قد دخل في خلافات مالية حادة مع زوجته، العائدة مؤخرا من الديار السعودية حيث كانت تعمل منذ مدة، انتهت بتدخل أخيها، الذي كان لحظتها في زيارة لشقيقته، إذ هاجم صهره وألحق به إصابات قاتلة باستعمال السلاح الأبيض.

وقد تم تحويل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، كما تمكنت حينها العناصر الأمنية بـ”دائرة بندباب” من اقتفاء أثر المتهم الهارب، ثم إلقاء القبض عليه بعد وقت وجيز من ارتكاب جريمته.


وعلاقة بموضوع القتل، كشف تقرير أممي عن تصاعد عدد جرائم القتل في المغرب بشكل سنوي، حيث يصل المعدل إلى 2,1 جريمة قتل لكل مائة ألف حالة وفاة.

وجاء في التقرير، الذي أعده مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وأصدره الأسبوع الجاري، أن الاتجاه التصاعدي في جرائم القتل في شمال إفريقيا يتركز في مدينتين فقط، هما العاصمة الجزائرية ومدينة الدار البيضاء في المغرب.

وحسب نوع الجرائم، فإن 29 في المائة من جرائم القتل في المغرب يقوم بها شريك حميم أو فرد من الأسرة، و8 في المائة نتيجة السرقة، و3 في المائة منها تنفذها عصابات في إطار الجريمة المنظمة. وفيما يخص نسبة مرتكبي جرائم القتل الذين يكونون تحت تأثير الكحول، فتصل في المغرب إلى 19 في المائة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح