توقيف رئيس سرية الدرك الملكي برأس الماء متلبسا بتسهيل أنشطة شبكات التهريب الدولي للمخدرات


ناظورسيتي: متابعة


قامت عناصر تابعة للفرقة الوطنية للدرك الملكي، نهاية الأسبوع ، بزيارة لجهوية الناظور، بحيث أقدمت على مداهمة عدد من المراكز التابعة لها في عمليات تفتيش موازية.

وحسب مصدر مطلع وخلال المهمة ذاتها، ضبطت عناصر الفرقة الوطنية، رئيس مركز رأس الماء متلبسا بتلقي الرشوة، في قضية تتعلق بتسهيل الاتجار بالمخدرات بالمنطقة، وتواطئه مع مبحوث عنه وطنيا.

وحسب المصدر نفسه، فإنالشكوك كانت تحوم حول المعني بالأمر، من طرف جهات عليا في قيادة الدرك الملكي بعد توصلها بوشايات في الموضوع تهم تفاصيل خاصة عن مناطق ومراكز الناظور الساحلية.

وأشار المصدر نفسه، أن العملية كشفت ايضا عن تورط عناصر من القوات المساعدة التابعة لحرس الحدود، ودركي آخر برتبة مساعد في مركز اخر غير بعيد عن رأس الماء، ربط اتصالا هاتفيا بالموقوف واخبره بتسهيل مهمة المهربين، قبل أن يتراجع في افادته اثناء التحقيق معه.


وحسب ما كشفته المصادر فإن التوقيف طال عناصر دركية اخرى، بعد الخبرة التقنية التي خضع لها هاتف رئيس المركز الموقوف، حيث تبين أنه في اتصال مع تاجر المخدرات، المبحوث عنه وطنيا، وكان على تنسيق مع دركيين في مراكز اخرى قصد تسهيل عمليات المرور والشحن للشبكات التهريب..

حري بالذكر أن مناطق الساحل المتاخمة للناظور، شهرت منذ بداية الجائحة، نشاطا غير مسبوق، مستغلين انشغال او تواطئ الحراس و السطات المحلية معهم، لتهريب المخدرات نحو اوروبا، كما زادت عمليات تهريب البشر بنسب عالية، خاصة من مراكز الحراسة التابعة لإقليم الناظور.

وكشفت الصحافة الدولية، بأنه بالرغم من تفكيك شبكة إجرامية مؤخرا بالمغرب، والتي كانت تعمل بنفس الطريقة على تهريب الحشيش والمخدرات من المغرب إلى أوروبا، إلا أنه يظهر أن هناك عدد من الشبكات الأخرى التي لاتزال تنشط في هذا المجال. قد وقررت السلطات الأمنية المغربية فتح تحقيق، من أجل الوصول إلى الجهات التي تقف وراء تهريب المخدرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح