توقيف أربعة مغاربة بجزر الكناري اغتصبوا سيدة إيرلندية بعدما حاولت مساعدتهم


توقيف أربعة مغاربة بجزر الكناري اغتصبوا سيدة إيرلندية بعدما حاولت مساعدتهم
ناظورسيتي: متابعة

قامت عناصر الحرس المدني الإسباني بجزر الكناري، من إعتقال 4 أشخاص مغاربة أصغرهم يبلغ 18 لسنة فيما الأكبر 35 سنة، وذلك بتهمة إغتصاب سيدة إيرلندية في الثلاثينيات من عمرها.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن عملية الإغتصاب تم إقترافها بمنطقة بورتوركو بكران كاناريا، وذلك ليلة الجمعة الماضية، حيث قامت السيدة التي تعرضت للإعتداء بوضع شكاية في الأمر في حق المعنيين الذين يعيشون بطريقة غير قانونية بجزر الكناري بعد وصولهم إليها عبر قوارب الهجرة السرية، حيث تم طردهم في وقت سابق من فندق لإيواء المهاجرين بسبب سلوكهم.

وأضافت ذات المصادر أنه من بين الأربعة الأشخاص الموقوفين هناك عنصر لديه سجل جنائي سابق، وأبرزت أنه تم إحالتهم على أحد المجمعات الفندقية التي تم تجهيزها من طرف وزارة الهجرة في الجزيرة لإيواء المهاجرين والتي يديرها الصليب الأحمر.



وأكدت ذات المصادر الإعلامية أن الضحية التي تبلغ من العمر 36 سنة، قد صادفت المعتدين في منزه اكوا لا بيرا يوم الجمعة الماضي، واقتربت منهم من أجل مساعدتهم والاستفسار عن حالتهم وهل يمكنها مساعدتهم، قبل أن يتم مهاجمتها والإعتداء عليها جنسيا.

ومن جهة اخرى، بدت سلطات جزر الكناري عاجزة عن احتواء الدفعات المتتالية من المهاجرين السريين القادمين من سواحل المغرب وجنوب الصحراء من بلدان غرب افريقيا

هذا الامر يدفع بسلطات جزر الكناري الى تحويل بوصلتها وتغيير مقاربتها وإعداد خطة جديدة للتعاطي مع هذا الوضع التي باتت تشهده المنطقة، وفق ما اوردته وكالة الانباء العالمية "رويترز".

و في تقرير نشره المصدر نفسه، أشار فيه الى أن سلطات جزر الكناري قد بدأت في ارساء قواعد خطة جديدة، تتمثل في خلق وتجهيز مخيمات كبيرة، كمراكز ايواء، وذلك قصد احتواء التدفقات التي اصبحت تشهدها المنطقة في الاونة الاخيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح