NadorCity.Com
 


تهنئة الشرطي الاسباني الذي أنقذوا حياة الشابة الناظورية التي حاولت الإنتحار غرقا بمليلية


Ph: Melillahoy
Ph: Melillahoy
الشرطي "أنطونيو كانو" خاطب الشابة المغربية وسط البحر بالأمازيغية قصد نجاح عملية إنقاذها

محسن بندعموش :

استقبل يوم أمس الثلاثاء 10 أبريل الجاري، مندوب الحكومة المحلية بمليلية، عبد المالك البركاني، في مكتبه أحد عناصر فرقة الشرطة الوطنية الإسبانية ، أنطونيو كانو، الذي هنأه على عمله البطولي الفذ اثر انقاذه الفتاة المغربية في الأربع والعشرين ربيعاً من الموت غرقاً في نواحي "إلديكي سور". إرتمى أنطونيو كانو، في البحر متجهاً نحو هذه الفتاة، التي شكرت عناصر الشرطة لإنقاذهم حياتها بعدما قفزت في الماء لدخولها في مناقشة متوترة مع صديقها، على ما يبدو. ولم يكن هذا التدخل الأول من نوعه من قبل هذا الشرطي المليلي في سجله كعنصر من عناصر الشرطة، وانما فعل الشيء نفسه في سبتة عندما هم بانقاذه لفتاة قفزت إلى هاوية.

وقد حاول أنطونيو، وهو لا يزال في الماء، طمأنة الفتاة وهو يقول لها بالأمازيغية أنه شرطي، نظراً إلى أن الفتاة كانت في حالة متوترة ومهددة بالموت غرقا، قبل تدخل الشرطي المذكور في الوقت المناسب وتقديم يد المساعدة للفتاة التي أقدمت حسب مصادر أمنية مطلعة على محاولة الإنتحار عبر القفز في لحظة هستيرية وسط البحر بمنطقة تستعصي الخروج منها لولا المساعدة التي تلقتها من الشرطي ذاته.

وقد روي ما حدث البارحة إلى الصحافيين، وأوضح الشرطي بنفسه أن كل ما حدث بعد الظهيرة، بينما كان في دورية مع أحد عناصر الشرطة، أنطونيو مير برلنغا، في "الباصيو ماريتمو "، قام أحد المواطنين باشعارهم أن هناك شخصاً يغرق بالقرب من "الديكي سور". وبأقصى سرعة ممكنة، إمتثل الشرطيان في عين المكان، ولمحوا ، بالفعل، أن هناك شخصاً يغوص حتى يتوارى عن الانظار ثم يعود ليظهر فوق سطح الماء محاولاً إنقاذ نفسه، " كان يغرق".

كان هناك ثلاثة عناصر من الشرطة الوطنية، تماماً كما روى أنطونيو كانو. واحد منهم تولى مهمة إبلاغ سيارة الإسعاف و الاتصال بالرقم 091 (مفوضية الشرطة المحلية): وآخر وقف فوق صخرة كبيرة بينما كانو نط في الماء لإنقاذ الفتاة بغية أن يشير له مكان تواجد الفتاة في حالة ما إذا غرقت الفتاة أكثر، إذ أنه " كان يبقى وقتاً طويلاً تحت الماء ".

إقترب أنطونيو من الفتاة المغربية وأمسكها و أحكم إمساكها حتى أوصلها إلى صخرة، حيث تلقت الاسعافات من باق عناصر الشرطة، في حين وصلت إلى مكان الحادثة سيارة إسعاف نقلتها إلى مستعجلات "مستشفى كوماركال".

وقد فعل الشرطي الشيء ذاته في سبتة عندما قام بإنقاذ فتاة إرتمت إلى هاوية، ويقول أنه قد خشي على حياة هذه الفتاة المغربية، بحكم أنها كانت " متوترة جداً ". لكن أنطونيو حاول أن يهدئ من روعها باللغة الأمازيغية وهو يقول لها أنه شرطي، لأن الفتاة كانت" على غير هدى و منهكة، وعلى شفى حفرة من الموت ".

وقالت الفتاة، التي أصبحت بصحة جيدة، للشرطة الذين زاروها في المستشفى للإطلاع على أحوالها في المساء نفسه من وقوع الحادثة أنها "نادمة"، في حين قامت بشكر الشرطيين الذين أنقذوا حياتها.

ولقد أصيب أنطونيو بجروح في أخمص قدميه، الشيء الذي جعله يتلىقى أيضاً اسعافات في مستعجلات مستشفى كوماركال بمليلية.




1.أرسلت من قبل SIMO في 11/04/2012 05:34
SALAMO3ALIKOM MARA
LOKAN KAN KAYA3RAF BILA MAGRIBIYA LOKAN MAMCHACH 3ANDHA HA HA HA

2.أرسلت من قبل a.salim2012@hotmail.fr في 11/04/2012 06:33
نعم إن الكثير اليوم وخصوصا من سكان المنطقة من صار يثني خيرا على سكان مليلية من النصارى سواءا على المستوى الحقوقي او الإنساني وترى المغلوب على أمره منا يبادرك بالقول أرأيت كيف هو تعامل النصارى ويثني عليهم خيرا ويصفهم بالصالحين وكل وصف حسن،فما الذي جعل الكثير منا يتخذ من هؤلاء قدوة ويعتبرهم قمة في التعامل الإنساني الكبير،هل يعقل نحن معشر المسلمين الذي نملك اكبر رسالة تدعونا الى التعامل الإنساني أينما وجد،أن نوصف بصفات أدناها الإهمال في كل شيئ،هل يخاطر رجل أمننا بنفسه لإنقاذ آدمي على وشك الموت،كم من حوادث سير وغيرها عندنا لا يلتحق به الإسعاف حتى يكون قد شبع موتا،هل تعلمون أن أغلب المواطنين عندنا لا يعلمون أرقام الإسعاف لأنهم يدركون أن البحث عنها مضيعة للوقت ما دام لن يلتحق بك في حال غرقك او احتراق بيتك إلا حين يعزي فيك أهلك آخر رجل،إلى متى نتخذ التعامل الإنساني لجيراننا قدوة ومنارا،أليس نحن أولى بذلك لو تمسكنا بديننا فعلا،ألا يصف كتابنا العزيز من أحيا نفسا فكأنما أحيا الناس جميعا،إلى متى النكران لذواتنا وتبجيل ذوات الآخرين.فشكرا لهذا الشرطي الذي أشعرنا بتفريطنا وسوء تعاملنا مع بعضنا البعض،أما الفتاة الراغبة في الإنتحار فإن كانت عاقلة وذكية فلا شك أنها ستعود إلى رشدها وتحس بأن الله أعطى لها فرصة لتعود من جديد إلى طريقه وتتمسك بحبله وتموت في الله وعن الله بدل ان تموت على دنيا زائلة وعاشق خائن،اليوم صرنا نسمع كثيرا على قصص الحب والغرام التي تنتهي بالموت،وسببها أن الفتاة المسكينة غالبا ما يثيرها كلمات العشق والهيام فترتمي في أحضان مجهول تصدق كلامه المعسول حتى إذا ما قضى مآربه ودعها بكلمة واحدة ***أنت لم تعودي صالحة لي***،وتعود إلى بيتها المسكينة بخفي حنين،وتفكر في طريقة نسيان المعشوق وتجد أن الإنتحار هو الحل،للأسف أختي المحترمة وأقولها بمرارة بدل أن تحافظي على كرامتك ومكانتك العليا ،وبدل أن تتركي العاشق يدق عنك بابك ويطلبك من أهلك بكل فخر وكرامة تبادرين أنت بدق بابه والبحث عنه،إحساسا منك بأنك إن لم تفعلي ذلك خسرت الرجل،لكن نسيت انك ستخسرين عفتك وكرامتك مع الرجل أيضا،وغالبا هذا الذي يحصل،حظك من الزواج سوف يدركك كما يدركك الموت او الرزق فلا داعي أن تبحثي عنه ودعيه يبحث عنك ويدق بابك ويعقد عليك حينئذ من حقك أن تلقي عليه بنفسك في أي بحر،أما أن تموتي على مجهول فهذا حمق ليس بعده حمق.

3.أرسلت من قبل محند في 11/04/2012 08:57
هذه هي الاريحية في القيام بالواجب وهذ هو الاحساس العميق بالمسؤولية اما الامن المغربي فاول سؤال يطرحه اذا ما اخبر من طرف احد بوقوع شجار او سرقة او خطر يهدد مواطنا ما هو واش كاين الدم فهو لا يتدخل حتى تسيل وديان من الدم وتزهق الارواح

4.أرسلت من قبل rahim في 11/04/2012 11:02
mazyan had chi li kayw9a3 daba li 3ando chi haja ambrztah khaso yantahr arj3o ella allah al3rab istaghfiro rabakom yomdidkom bi amwalin wa banin 1 3la slamtak ayouha al okht a9olo li koli banat almouslimin ahdiw raskom matkhorjoch am3a achabab ama polici antonio bravo 3lih machi bhal la polic adialna kaya3rfo ghir ajib kama 9ala al akh al karim

5.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 11/04/2012 12:54
في الأونةكثرت الأخيرة حواذث الإنتحار بسبب أو بدونه،في الحقيقة يعجز اللسان ان يرد في مثل هاته المواقف لانه تعبنا من الكلام ولكن لا حياة لمن تنادي.لو كان الإنتحار حلا لانتحر نصف سكان العالم لأن كل واحد لديه مشاكله و أي ابتلاء هو من عن الله فالصبر الصبر و لا للهروب من شيء بواسطة الانتحار لأن المنتحر لا ينتظره إلا نار جهنم و لا تقتلوا النفس التي حرم الله قتلها .. مع الأسف نصف المغارب يحتاجون الى طبيب نفسي

6.أرسلت من قبل houda في 11/04/2012 14:36
alah ihdi ma khla9 o safi intihar wala moda alah ihfad osafi

7.أرسلت من قبل محمد في 11/04/2012 19:53
لم افهم بعض تعليقات فيسبوك يقول بعضهم ان نصف المغاربة محتاجين لطبيب نفسي هل هذا صحيح.........مستغرب

8.أرسلت من قبل ابن أشعابي (أميس نشعبث)ا في 12/04/2012 05:50
السلام عليكم أحبتي زوار ناضور سيتي ، لقد انقلب السحر على الساحر نحن نهنىء وهم يهينون ، نحن نقترب وهم يبتعدون ، نحن نسعى عندهم وهم يمنعون ، نحن ونحن وووووو.......... . ونحن الأمة المتبوعة أصبحنا التابعون بعد أن كنا على الرؤوس أصبحنا للذيول متمسكون ومتباركون أيضا ، يا للحسرة على العباد












المزيد من الأخبار

الناظور

الشيخ نجيب الزروالي.. المفسدون في الأرض من هم؟

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

الشرطة القضائية بالناظور تحبط محاولة لشحن أزيد من ثلاثة أطنان من الحشيش نحو أوروبا من سواحل تزاغين

مأساة.. الناظور يسجل حالتي وفاة وعددا من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

ديما لجديد عند غولد فتنس عروض مميزة بمناسبة رأس سنة