تهمة خيانة الأمانة واختلاس أموال جمعية تقود برلمانيا مغربيا بفرنسا إلى السجن


تهمة خيانة الأمانة واختلاس أموال جمعية تقود برلمانيا مغربيا بفرنسا إلى السجن
صحف

أدانت المحكمة الجنائية بمدينة رين الفرنسية، اليوم الثلاثاء 06 غشت الجاري، مصطفى لعبيد، البرلماني الفرنسي من أصل مغربي عن حزب الجمهورية إلى الأمام، لارتكابه أفعال تعتبر، على حد تعبيرهم، خيانة للأمانة، مرتبطة بجمعية كان يرأسها في السابق.

ووفقا لمصادر إعلامية فرنسية، فقد حكمت المحكمة على النائب المذكور بالسجن 6 أشهر، وغرامة مالية تقدر بـ 10 ألاف أورو، وتوقيفه عن مزاولة أي نشاط سياسي لمدة 5 سنوات.

وحسب المصدر فإن المعني بالأمر متورط في اختلاس أموال جمعية كان يرأسها إلى غاية انتخابه برلمانياً سنة 2017 لأغراض شخصية وغير مبررة، تبلغ قيمتها حوالي 21.930.54 يورو (قرابة 22 مليون سنتيم مغربية).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح