تنسيق أمني يحبط تهريب أزيد من 4 أطنان من "الشيرا" عبر سواحل إقليم الدريوش


ناظورسيتي -متابعة

تمكّنت عناصر القوات المساعدة، وتحديدا المجموعة الـ38، المكلفة بحراسة الساحل المتوسطي، وبالضبط في أحد شواطئ جماعة بودينار التابعة لإقليم الدريوش، بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي في حدود الثالثة من صباح اليوم الجمعة، من إحباط محاولة لتهريب كمية كبيرة من مخدر الحشيش عبر سواحل الإقليم في اتجاه السواحل الجنوبية لإسبانيا.

ووفق ما أفادت به مصادر "ناظورسيتي"، فإنه في الوقت الذي تمكّن المهربون من الفرار إلى وجهة مجهولة، أسفر هذا التنسيق الأمني المحكم عن إفشال خطة عناصر الشبكة الإجرامية لتهريب هذه الكمية الكبيرة من الحشيش، إذ تم حجز 134 "رزمة" تحتوي على ما يفوق 4 أطنان من مخدر الحشيش و19 قربة (بيدو) من البنزين.


في خضمّ ذلك، تم إشعار مصالح الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي بميضار لتعميق البحث في عملية تهريب هذه الكمية الضخمة من الحشيش، التي كان المهرّبون ينوون تهريبها على متن قوارب سريعة مخصصة لنقل المخدرات وكشف كافة ملابسات وحيثيات هذه الأفعال الإجرامية وتحديد هوية المهرّبين لإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة بالمنسوب إليهم.

يشار إلى أن شواطئ المنطقة تشهد تحرّكات مشبوهة لعدد من الشبكات المختصة في التهريب الدولي للمخدرات في اتجاه أوربا عبر سواحل إسبانيا، لكنّ عناصر مختلف مصالح الأمن المختصة والسلطات المحلية تقف لهذه الشبكات بالمرصاد، وتمكّنت من إحباط العديد من محاولاتهم لإيصال حمولاتهم إلى وجهتها، رغم أن عناصر هذه الشبكات تختار أوقاتا متأخرة من الليل لمحاولة الإفلات من عيون الدرك والقوات المساعدة وأعوان السلطة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح