تمسمان.. عدم احترام إشارة مرور "اتجاه ممنوع" يتسبب في حوادث سير شبه يومية بكرونة


إلياس حجلة/ محمد المهداوي


يُسبب عدم احترام السائقين لإشارة مرور "إتجاه ممنوع" ، تم إحداثها مؤخرا ببلدة كرونة التابعة لجماعة تمسمان بإقليم الدريوش في حوادث سير شبه يومية وتعريض حياة الراجلين للخطر.


ويرفض عدد من السائقين الامتثال لهذه الإشارة المحدثة قبل سنة في شارع مكتظ بعدد من المحلات التجارية ويعرف حركة مرور كبيرة خاصة في فترة المساء، إضافة إلى أنه ممر رئيسي الى مركز البلدة حيث تجتمع مقرات عدد من المؤسسات (الأبناك،وكالات الأسفار، مقر الجماعة..) ، ما يتسبب في حوادث تصادم بين مستعملي الطريق بشكل دوري.


ويسبب عدم إحترام السائقين لهذه الإشارة في عدد من حوادث السير ، حيث شهدت في اليومين الماضيين وبشكل متتالي حادثتين، الأولى سيارة أجرة تدهس راكب دراجة النارية و سيارة أجرة أخرى تصدم سيارة نفعية ولحسن الحظ تسبب الحادثين في خسائر مادية فقط.


ويتمادى السائقون في خرق قانون السير على مستوى هذه البلدة الصغيرة بسبب غياب دوريات الدرك الملكي وعدم إلتزامهم بقانون السير ما يخلف حوادث سير شبه يومية .



وفي أخر بلاغ لها، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن حوادث السير المسجلة داخل المدار الحضري عرفت انخفاضا كبيرا ناهز 76.49 بالمائة خلال فترة الطوارئ الصحية الممتدة من 20 مارس إلى غاية يوم 3 ماي الجاري وذلك مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة.

ووفق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني سجل أيضا انخفاضا كبيرا في جميع مؤشرات حوادث السير داخل المدار الحضري خلال فترة الطوارئ الصحية إذ تراجع عدد الوفيات بناقص 66.34 بالمائة وعدد الضحايا المصابين بجروح بليغة بناقص 76.54 بالمائة وعدد المصابين بجروح خفيفة بناقص 78.29 بالمائة.

يذكر أن مصالح الأمن الوطني كانت قد سجلت منذ الشروع في تطبيق حالة الطوارئ الصحية لمنع تفشي وباء كورونا المستجد في 20 مارس 2020 وإلى غاية 3 ماي الجاري 2.073 حادثة سير بدنية والتي خلفت 35 قتيلا و106 مصابا بجروح بليغة و2.496 مصابا بجروح خفبفة.

كما يشار إلى أن نفس الفترة من السنة المنصرمة أي من 20 مارس إلى غاية 3 ماي 2019 كانت قد عرفت تسجيل 8.818 حادثة سير بدنية مخلفة 104 قتيلا و452 مصابا بجروح خفيفة و11.498 مصابا بجروح خفيفة.

وأورد بلاغ مديرية الأمن أن مصالح الأمن الوطني تواصل تدعيم نقط المراقبة الأمنية في مجموع المدن المغربية وكذا تعزيز مختلف الوحدات والدوريات الشرطية وذلك على النحو الذي يضمن صون أمن المواطنات والمواطنين وتعزيز سلامتهم.

200147050_4335135589901884_5363804094098340556_n.jpg

199537424_498081854848657_7563106001082500342_n.jpg

199488693_509279186795004_2240768599088925792_n.jpg

131471828_1412853039076960_3678692513583156814_n.jpg

199630521_215897203702134_5416362181680486044_n.jpg

131327964_519808112491159_1035839243220907882_n.jpg

199779420_555199088980406_8138023377735110152_n.jpg

199722243_883767435508951_3763150138289325107_n.jpg

199716165_555088885486755_9169975432627001331_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح