تفويت محميات وأراضي غابوية بالدريوش تضع المدير الإقليمي للمياه والغابات وموظف في قفص الاتهام


تفويت محميات وأراضي غابوية بالدريوش تضع المدير الإقليمي للمياه والغابات وموظف في قفص الاتهام
متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع، أن جماعة عين الزهرة التابعة ترابيا لإقليم الدريوش الذي يتوفر على مجال غابوي شاسع ومتنوع، تشهد منذ أسابيع احتقانا غير مسبوق، بعد إقدام المديرية الإقليمية للمياه والغابات على تفويت عقار بدوار أولاد طالب لأحد رؤساء التعاونيات المنحدر من مدينة وجدة.

ودفع تفويت ذات العقار الذي يتوفر على نبتة "أزير" التي تُدر مداخيل مهمة، وكانت مصدر عمل ساكنة الدوار إلى احتجاج العشرات من السكان ضد قرار المديرية الإقليمية للمياه والغابات، متهمين المدير الإقليمي وموظف بالمديرية، ينحدر من مدينة وجدة، بالتواطئ في "صفقة مشبوهة وسرية" على حد تعبيرهم، كما هوا الشأن بخصوص تفويت محمية بتراب جماعة امطالسة، اندلع حولها صراع بين منتخبين نافذين بالإقليم.

ووصل مشكل تفويت المجال الغابوي بذات الدوار الذي سبق وأن طالبت جماعة عين الزهرة بإنشاء منتزه فوقه، إلى ردهات المحاكم، حيث خاض قبل يومين سكان الدوار وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالدريوش، مطالبين بوقف تفويت ذات العقار، لكونهم يتوفرون على ملكيات جزء من تلك الأراضي ويستغلونها في جني محصول نبتة "أزير" لعقود.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح