تفكيك شبكة مخدرات يتزعمها دركي متقاعد


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الصويرة، من تفكيك شبكة متخصصة في ترويج المخدرات يتزعمها دركي متقاعد، وقد أسفرت العملية عن حجز حوالي 40 كيلوغراما من مخدر الشيرا.

وحسب مصادر يومية ”الصباح” المغربية، أن العملية قد تمت بتنسيق مع مصالح “الديستي”، وتمكنت من التوصل على إثرها، المصالح الأمنية، بمعطيات هامة تفيد أن دركيا متقاعدا يقوم إدخال كمية مهمة من المخدرات إلى المدينة.

وأضافت ذات المصادر أن المتهم الذي تقاعد قبل سنتين، مقيم حاليا بمدينة القنيطرة، واشتغل سنوات عدة بنواحي مكناس، وقد كان قادما إلى الصويرة عبر سيارته الخاصة، اجتاز كل نقط التفتيش و”السدود” الأمنية، بصفته دركيا، وهو ما مكنه من عبور العديد من المدن دون إيقافه.

وتابعت المصادر نفسها أن عناصر الشرطة القضائية كانت في انتظار المتهم عند مدخل مدينة الصويرة، وبالتحديد، بمنطقة “دوار العرب”، إذ حاول أن يتجاوزهم بنفس الطريقة، التي عبر بها نقط التفتيش السابقة، إلا أن العناصر الأمنية أصرت على تفتيش سيارة الدركي المتقاعد، ليعثروا بداخلها على 40 كيلوغراما من مخدر الشيرا.


وبعد إخضاع المتهم للتحقيق الأولي، أفصح للمحققين عن وجهة البضاعة، حيث اعترف بأنها إلى أحد المروجين بالصويرة، وبالضبط بحي التجزئة الخامسة، وهذا ما دفع مصالح الأمن إلى التنقل هناك، على وجه السرعة، مرفوقة بالكلاب المدربة، وعناصر الشرطة العلمية، لتتم محاصرة المكان وتمكنها من اعتقال المروج، وحجز كمية مهمة من المخدرات.

وتمكنت العناصر الأمنية من التوصل عن طريق المتهم الثاني إلى مروج أخر، كان يخبئ كمية إضافية أخرى من المخدرات داخل محل لبيع التبغ، حيث كان يتخذه نقطة لترويج بضاعته، المتمثلة في المخدرات، على الزبناء بالتقسيط، وبعدها تم اقتياد الجميع إلى مقر الأمن، ومباشرة التحقيق معهم جميعا.

ويشار إلى أن عملية تفكيك الشبكة جاءت استكمالا لمجموعة من العمليات السابقة، جرت بالتنسيق بين عناصر “الديستي” والشرطة القضائية، واعتمادا على المعلومات و المعطيات التي وفرتها هاته العملية، وقادتهم إلى معرفة من يقف خلف عملية تزويد المروجين بالصويرة، في انتظار ما ستتوصل إليه التحقيقات مع المتهمين، قبل إحالتهم على العدالة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح