تفاصيل التعويض المالي الذي ستمنحه الحكومة للجالية القادمة إلى أرض الوطن بحرا


ناظور سيتي ـ متابعة

رفع وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، اللثام عن بعض التفاصيل الإضافية المتعلقة بالقرار الحكومي القاضي بمنح تعويضات مالية لأفراد الجالية المغربية العائدين بحرا إلى أرض الوطن.

وقد قال الوزير في حوار مع صحافي، أن العملية التي قدرت تكلفتها بحوالي 150 مليار سنتيم، سيتم تمويلها من خلال فتح حساب خاص لدى الملاحة التجارية.

كما أضاف الوزير ذاته أن المستفيدين منها هم أفراد الجالية المغربية الذين اقتنوا تذاكر الرحلات البحرية بأثمنة أعلى من السعر المرجعي الذي حددته الحكومة، والمحدد في 995 يورو للعائلة المتكونة من 4 أفراد وسيارة، بالنسبة للخطوط طويلة المدى، و450 يورو للعائلة المتكونة من 4 أفراد بالنسبة للخطوط متوسطة المدى.


وقد شدد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء على أن هذه المبادرة تم إقرارها بشكل استثنائي، ومحددة في المدة ولمرة واحدة فقط، مضيفا أن الوزارة ستحدث منصة رقمية خاصة بتوزيع التعويضات، ويتعين على المتوفرة فيهم الشروط تقديم المعلومات الضرورية عبرها، حيث سيتم تحويل التعويض إلى حساب بنكي مغربي.


وجدير بالذكر أنه قد صادق مجلس الحكومة، خلال الأسبوع الماضي، على مشروع مرسوم رقم 21.4792 يتعلق بإحداث تعويض عن التنقل عبر البحر لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج المسافرين عبر الرحلات البحرية الرابطة بين موانئ فرنسا وإيطاليا والبرتغال وموانئ المملكة المغربية، قدمه وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

ويأتي مشروع هذا المرسوم، وفق بلاغ صادر عن المجلس الحكومي، تبعا للتعليمات الملكية، و”في إطار العناية الكريمة التي ما فتئ يوليها جلالته لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج”.

ويروم مشروع المرسوم تحديد تعويض مالي بصفة استثنائية لفائدة أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج والمسافرين عبر الرحلات البحرية للمرة واحدة وأخيرة ذهابا وإيابا؛ وذلك خلال الفترة الممتدة من 15 يونيو الجاري إلى 30 شتنبر المقبل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح