تفاصيل اعتقال شاب مغربي رفقة رئيس برشلونة السابق


تفاصيل اعتقال شاب مغربي رفقة رئيس برشلونة السابق
ناظورسيتي | متابعة

في سابقة من نوعها، وجد شاب مغربي نفسه معتقلا رفقة "جوان ماريا بارتوميو"، رئيس برشلونة السابق، داخل مركز الشرطة.

وكشف الشاب مغربي يدعى محمد، ويقيم في الديار الإسبانية، عن تفاصيل الصدفة التي جمعته مع "جوان ماريا بارتوميو" الرئيس السابق لنادي برشلونة الإسباني، داخل مركز الشرطة ليلة اعتقال الأخير على خلفية أحداث "بارصا غايت".

وصرح المهاجر المغربي، لوسائل إعلامية إسبانية، أنه اقتيد إلى مخفر الشرطة بعد أن اشتبه تورطه في عمليات شغب، وقعت تلك الليلة، حيث التقى بعد ذلك بـ "جوان ماريا بارتوميو" هناك في مركز الأمن.

وتعمد محمد التقط صورة برفقة رئيس برشلونة السابق، عقب مغادرتهما مركز الشرطة إلى جانب تصويره مقطع فيديو نشره بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي لقى استحسانا وشهرة واسعة وعدد مشاهدات مرتفعة.

وقد ألقت السلطات الكتالونية القبض على رئيس نادي برشلونة الإسباني، الاثنين الماضي، وعدد من مساعديه على خلفية اتهامهم بالتعاقد مع شركة إعلامية لتشويه صور رموز عدد من لاعبي الفريق السابقين والحاليين، منهم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" والإسباني "جيرارد بيكيه"، في القضية التي عُرفت إعلاميًا بفضيحة "بارسا غيت".




ونُقل رئيس النادي الكتالوني، رفقة مسؤولة الشؤون القانونية في نادي برشلونة "روما غوميز بونتي" وكذا "خاومي ماسفيرير" المستشار السابق لبارتوميو، إلى قسم شرطة منطقة لي كورتس.

وهناك نصح المحامون "جوسيب ماريا بارتوميو" برفض الإدلاء بأقواله أمام "أليخاندرا جيل"، قاضية محكمة رقم 13 ببرشلونة المسؤولة عن قضية "بارسا غيت"، ورفضت أيضا "روما وخاومي" الحديث أمام القاضية واتبعا نفس موقف بارتوميو.

واندلعت قضية "بارسا غيت" قبل أكثر من عام، بعد تحقيق أجرته "كادينا سير" في حملة مزعومة من التشهير استهدفت رموز بارزة في النادي الكتالوني، من قبيل نجمه وقائده الدولي الارجنتيني "ليونيل ميسي" ومدافع النادي "جيرارد بيكيه"، ولذك على منصات وشبكات مواقع التواصل الاجتماعي والتي نظمتها شركة تعمل لصالح النادي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح