تعزية لعائلة الشرقي في وفاة السيدين محمادي ومصطفى الشرقي


ناظورسيتي -متابعة

"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي".. رُزئت عائلة الشرقاوي في فقدان اثنين من أفرادها دفعة واحدة، ويتعلق الأمر بكل من الحاج محمادي ومصطفى الشرقي، اللذين لبّيا نداء ربهما مؤخرا في مدينة الناظور، مخلّفين حزنا وأسى عميقين في نفوس أفراد عائلتهما وكل من يعرفهما من سكان المدينة والإقليم.

وقد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة السيدين مصطفى الشرقي ومحمادي. وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأصدق التّعازي لعائلة الفقيدين، يتقدمهم شقيقاهما خالد الشرقي، الصيدلاني وعمر الشرقي، رجل الأعمال، راجين من العلي القدير أن يتقبلهما بين الصدّيقين والشهداء والصالحين في فسيح جنانه، إنه على ذلك لقدير. ونجدّد تعازينا الصادقة لأهله وذويه، راجين من الله أن يرزقهم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح