تعرف على أسهل 5 طرق للهجرة إلى إسبانيا قانونيا


ناظورسيتي: ع ق

نشر الموقع الإسباني "La Neta " مؤخرا أهم خمس طرق للهجرة إلى الجارة الإسبانية دون التوفر على جواز سفر أوروبي، وبهذه الطرق تجد أن الهجرة إلى الفردوس الأوروبي أسهل مما تعتقد.

الطريقة الأولى للهجرة إلى إسبانيا هي الحصول على إقامة غير هادفة للربح، وذلك بتأشيرة تمنح للأجنبي الحق في الحصول على الإقامة في الأراضي الإسبانية ولا تسمح له بالعمل.

ولفعل ذلك يمكن طلب التصريح بخصوص هذا النوع من الإقامة لدى القنصلية الإسبانية في بلده الأصل، ومن ثم الحصول على تأشيرة "فيزا"، وبعد ذلك السفر إلى إسبانيا للإقامة فعليا، في المقابل لا يحق له العمل.

وتسمى بتصريح الإقامة غير النفعية أو غير الربحية أو الفيزا غير النفعية، لأنها لا تسمح لصاحبها العمل في إسبانيا، وتسمح له بالإقامة فيها فقط، لكن بعد مرور الوقت، يحق له تقديم طلب الحصول على الجنسية الإسبانية. وهذه التأشيرة تسمح لك بالتواجد في إسبانية طالما لديك إمكانية دفع كل تكاليف إقامتك.

ومن متطلبات الحصول عليها، حسب ما نشرته وزارة الخارجية الإسبانية في موقعها الإلكتروني، بخصوص منح التأشيرة للأجانب الراغبين في الحصول على الفيزا غير نفعيه، التي تمنح لصاحبها تصريح إقامة غير نفعية في الأراضي الإسبانية، يجب أن تتوفر فيه الشروط التالية:

ألا تكون منتمي إلى دولة من دول الاتحاد الأوروبي، أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية ككل أو سويسرا، أو تنتمي إلى عائلة مواطني هذه الدول التي ينطبق نظام مواطني الاتحاد عليها، وأن لا تكون قد سبق لك التواجد بشكل غير قانوني في إسبانيا، وألا تكون لديك سوابق عدلية أو سجلات جنائية في دولة إسبانيا، أو في احدى بلدان إقامتك السابقة للجرائم المنصوص عليها في القانون الإسباني، ألا تكون أيضا ممنوعاً من دخول الأراضي الإسبانية أو الفضاء الإقليمي للدول التي وقعت مع إسبانيا اتفاقية بخصوص هذا الموضوع، إضافة إلى ضرورة توفرك على الموارد المالية الكافية لتغطية نفقات الإقامة في إسبانيا وكذا والعودة، وعند الاقتضاء، نفقات أفراد أسرتك أيضا، وذلك فقاً للمبالغ التالية:

التوفر على مؤشر الدخل العام متعدد الآثار بإسبانيا، وذلك شهرياً للمعيشة، أي أن تكون تتوفر على مبلغ قدره حوالي 2151,36 يورو شهرياً، وألا تكون قد سبق لك التقدم بطلب الحصول على الفيزا خلال فترة الالتزام بعدم العودة إلى الأراضي الإسبانية التي يلتزم بها المواطن الأجنبي عند الاستفادة من برنامج العودة الطوعية.


وبخصوص الوثائق المطلوبة، يجب عليك تقديم نسخ من الوثائق، ويجب عليك أيضا عرض النسخ الأصلية لتلك الوثائق في الوقت الذي تقدم فيه طلب الحصول على التأشيرة، كما يجب ترجمتها إلى الإسبانية أو اللغة الرسمية المشتركة للمنطقة، وعموما الوثائق المطلوبة هي التالية:

ملئ استمارة طلب تأشيرة الإقامة في إسبانيا، من نسختين بشكل رسمي، وأن تكون مكتملة وموقعة من طرف المواطن الأجنبي، أو ممثله القانوني إذا كان قاصر. و يمكن الحصول على النموذج المذكور من خلال الموقع الرسمي المخصص لهذا الغرض، توفرك على جواز السفر، بتاريخ صلاحية لا تقل عن عام واحد على الأقل، تقديم شهادة السجل الجنائي، إذا كنت في سن البلوغ، صادرة عن سلطات بلدك أو البلد أو احدى البلدان التي أقمت فيها، خلال خمس سنوات الماضية.

إضافة إلى وثائق تثبت توفرك على موارد مالية كافية لتغطية الفترة المطلوبة، يمكن إثبات ذلك بأي وسيلة إثبات، كالتوفر على سندات الملكية، أو الشيكات المعتمدة، أو بطاقات الائتمان مصحوبة بشهادة بنكية تعتمد المبلغ المتاح كائتمان على البطاقة المقدمة.

إذا كانت مواردك المالية تأتي من خلال الأسهم في الشركات الإسبانية أو الأجنبية أو المختلطة، الموجودة في الأراضي الإسبانية، فسيتم إثبات ذلك من خلال شهادة تلك الشركات أن مقدم الطلب لا يقوم بأي نشاط عمل، مع إرفاق شهادة خطية بخصوص هذا الموضوع، مع ضرورة تقديم وثائق تثبت توفرك على تأمين صحي، وشهادة طبية.

أما الطريقة الثانية فهي الإقامة المؤقتة، ويعتبر هذا النوع من الإقامة مناسبا لأشخاص الذين يتوفرون على رأس مال ويرغبون بإنشاء أعمالهم الخاصة على الأراضي الإسبانية، كما أنه يتيح الإقامة للعمال لحسابهم الخاص.

بإثباتك كونك مؤهل لهذا العمل، يجب أن تتوفر على رأس مال، بالإضافة إلى إثبات توفرك على دخل كافي للحفاظ على تصريح الإقامة، الأكثر إثارة والملفت في هذه الإقامة، هو إمكانية الحصول على إقامة قانونية بعد 5 سنوات، بعد التقدم بطلب الحصول على تصريح دائم للعيش على الأراضي الإسبانية.

وبخصوص الطريقة الثالثة، فهي التحقق من أصول عائلتك، فمنذ سنة 2015، مكنت إسبانيا جميع أحفاد يهود السفارديم الذين طردوا من إسبانيا في القرن الخامس عشر من الحق في الحصول على الإقامة، والمثير في هذه الطريقة هو أنها لا تتطلب منك التخلي عن جنسيتك الأصلية، بكل ببساطة يجب أن تبدأ البحث عن أجداد للحصول على الإقامة والجنسية الإسبانية، بعد عام واحد فقط.

أما الطريقة الرابعة فتتعلق بدراسة خيار اللجوء، قد تكون هذه الطريقة هي الأكثر “سهولة” في جوانب معينة، ومع ذلك، فهي بديل يستحق التحليل بالتفصيل، نظرا لوجود شروط مختلفة باختلاف جنسية المعني بتقديم طلب اللجوء في إسبانيا.
فلابد من دراسة علاقات بلدك الأصلي مع إسبانيا جيدا، واختيار أنسبها لاحتياجاتك، فقد يكون في بعض الأحيان هذا القرار محفوفا بالمخاطر.

والطريقة الخامسة والأخيرة، فهي خاصة بالطلبة، فما عليك سوى التحقق من نوع البرامج التي تقدمها الجامعات الإسبانية، وإذا كنت تستوفي الشروط اللازمة لتقديم الطلب، فستتمتع بميزتين مزدوجتين، وهما الدراسة في جامعة أوروبية وكذا وتحقيق حلم العيش على الأراضي الإسبانية


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح