تزكية الخلفيوي ومكنيف بالدريوش تؤجج الصراعات داخل الجرار وتضعف من حظوظ البام بالإقليم


تزكية الخلفيوي ومكنيف بالدريوش تؤجج الصراعات داخل الجرار وتضعف من حظوظ البام بالإقليم
ناظورسيتي: مهدي عزاوي


لا زال حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الدريوش، يعيش صراعات داخلية قوية، نتجت عنها استقالات وانسحابات لمجموعة من الأسماء الوازنة بالإقليم وأبرزها القيادي عبد السلام الطاوس الأمين الجهوي للجزب الأصالة والمعاصرة.

ودفع هذا الصراع الذي يعيش على وقعه حزب "الجرار" بإقليم الدريوش إلى مغادرة عدد من الأعضاء للحزب نحو أحزاب أخرى، كما هو الشأن لبعض الأعضاء الذين يخوضون انتخابات الغرف المهنية بألوان حزبية أخرى، أو لا منتمون.

ويبدوا أن الصراع الذي يعيشه حزب الأصالة والمعاصرة سيفقد الحزب الكثير من حظوظه للحصول على المقعد البرلماني، خصوصا مع تواجد منتخبين أقوياء على رأسهم مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار عبد الله البوكيلي، ومرشح حزب الحركة الشعبية محمد الفاضيلي بالإضافة إلى مرشح حزب الإستقلال عبد المنعم الفتاحي، خصوصا أن هذا الأخير إتضح أنه سيكون مدعوما من التيار الغاضب من الأصالة والمعاصرة.

ورجح عدد من المتتبعين للشأن السياسي والانتخابي بإقليم الدريوش أن مواصلة هذه الحرب الداخلية بين مكونات حزب "البام" ستهدد مصير الحزب خلال الانتخابات المقلبة وستضع مكانته على المحك، ومن الممكن أن يخسر البام كل شيء بإقليم الدريوش.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح