ترويج “الاكستازي” على متن سيارة للكراء يقود شخصين للاعتقال


ناظورسيتي

تم توقيف شخصين يبلغان من العمر 34 سنة و 44 سنة، من قبل عناصر فرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن بني مكادة و فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، للاشتباه في تورطهما في ترويج الأقراص الطبية المخدرة.

وقد تم توقيف المشتبه فيهما وهما في حالة تلبس بترويج المخدرات بالمجمع السكني الحسني بمدينة طنجة على متن سيارة نفعية تابعة لإحدى شركات كراء السيارات بدون سائق، وذلك قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة داخلها عن حجز حوالي 365 قرص طبي مخدر من نوع “اكستازي “، علاوة عن حجز دراجة نارية يشتبه في كونها، هي الأخرى، تستعمل في ترويج المخدرات و حجز 05 هواتف نقالة تستعمل في هذا النشاط الإجرامي.

وأسفرت عملية تنقيط هوية أحد المشتبه فيهم الموقوفين عن كونه مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك بموجب 3 مذكرات بحث تتعلق بتورطه في قضايا لها علاقة بترويج المخدرات القوية .


وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد ملابسات وامتدادات هذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف جميع المتورطين المفترضين المشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية .

ويشار إلى أن استعمال سيارات الكراء في ترويج المخدرات انتشر مؤخرا، حيث تمكنت في وقت سابق، عناصر الدرك الملكي لسوق السبت اقليم الفقيه بن صالح ، بالإحالة على النيابة العامة المختصة،8 أشخاص يُشتبه انهم ضمن شبكة إجرامية لنقل و ترويج المخدرات الصلبة ينشطون بين أقاليم بني ملال ، والفقيه بن صالح و مراكش.

ووفق ما نشرته "أخبارنا"، فقد كان أفراد هذه العصابة يلجؤون إلى 3 وسطاء شركات كراء السيارات من أجل نقل المخدرات و توفير لهم سيارات رباعية الدفع تُمَكِّنُهم من الإفلات من مطاردة عناصر الدرك الملكي.

ويُردف المصدر للموقع أن الدرك الملكي عرضوا الموقوفين على أنظار النيابة العامة التي أمرت بإيداع جميع عناصر هذه الشبكة الإجرامية بالسجن المحلي لبني ملال. فيما لايزال البحث جارياً للقبض على باقي شركائهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح