تراجع المخزون المائي بسدي الجمعة والخطابي بإقليم الحسيمة على غرار باقي سدود الجهة


تراجع المخزون المائي بسدي الجمعة والخطابي بإقليم الحسيمة على غرار باقي سدود الجهة
متابعة

أظهرت بيانات جديدة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، تراجع المخزون المائي في عدد من مناطق جهة طنجة تطوان الحسيمة، لا سيما فيما يتعلق بالسدود الواقعة بإقليمي طنجة أصيلة والفحص أنجرة.

وإلى حدود تاريخ الـ 22 من أكتوبر، بلغت حقينة سد 9 أبريل بعمالة طنجة أصيلة، 79.93 مليون متر مكعب بمعدل ملء نسبته 26.6 في المائة، مقابل 113.944 مليون متر مكعب ومعدل ملء في حدود 38 في المائة خلال العام الماضي.

هذا المنحى التراجعي، سجله أيضا سد طنجة المتوسط بإقليم الفحص أنجرة، بلغت حقينته 14.24 مليون متر مكعب (64.7 في المائة)، مقابل 18.77 مليون متر مكعب (85.3 في المئة) العام الماضي. وهو نفس الأمر بالنسبة لسد ابن بطوطة الذي بلغت حقينته 7.38 مليون متر مكعب (25.4 بالمئة) مقابل 18.30 مليون درهم، أي 62.9 في المائة العام الماضي.

أما على مستوى إقليم تطوان، فسجل سد أسمير، نسبة ملء تصل إلى 2ر50 في المائة، أي بمخزون مائي بلغ 19.55 مليون متر مكعب، مقابل 21.58 مليون متر مكعب و 55.4 في المائة العام الماضي.



وبلغ المخزون المائي لسد مولاي الحسن بن المهدي 14.81 مليون متر مكعب (63.3 في المائة)، مقابل 14.85 مليون متر مكعب العام الماضي (63.4 في المائة). وسد النخلة بإقليم تطوان 843ر0 مليون متر مكعب (20 في المائة) مقابل 1ر16 في المائة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وبالنسبة للسدود الواقعة بتراب إقليم الحسيمة، فقد سجل سد عبد الكريم الخطابي، ما يعادل 5.629 مليون متر مكعب (47.7 في المائة 68.7 في المائة)، وبخصوص سد الجمعة، فقد سجل حقينة بـ 0.966 مليون متر مكعب بنسبة ملء بلغت 18.7 في المائة، مقابل 2.239 مليون متر مكعب خلال نفس الفترة من السنة الماضية (43.4 في المائة).

وذكر التقرير أن سد وادي المخازن بإقليم العرائش، أكبر سدود الجهة، سجل نسبة ملء وصلت إلى 1ر77 في المائة مقابل 72.5 في المائة العام الماضي، أي أن حجم المخزون المائي ناهز 519.078 مليون متر مكعب، مقابل 478.721 مليون متر مكعب في اليوم نفسه من العام الماضي.

بينما امتلأ سد مولاي بوشتى بإقليم شفشاون بنسبة 93.5 في المائة، لتبلغ حقينته الإجمالية 11.356 مليون متر مكعب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح