تخصيص أزيد من 50 مركزا لتلقيح التلاميذ ضد فيروس "كوورنا" بجهة طنجة الحسيمة


تخصيص أزيد من 50 مركزا لتلقيح التلاميذ ضد فيروس "كوورنا" بجهة طنجة الحسيمة
ناظورسيتي : و.م.ع


هيأت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة، 53 مركزا لتسريع عملية تلقيح التلميذات والتلاميذ، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة ضد فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بأن تهيئ هذه المراكز، التي تتوزع على كافة عمالات وأقاليم الجهة، يروم ضمان مرور عملية التلقيح في ظروف آمنة لانطلاق الدخول المدرسي وتحقيق المناعة الجماعية المنشودة.

وتم اختيار المؤسسات التي ستحتضن حملة التلقيح بناء على مواصفات ومعايير مضبوطة، من بينها شساعة فضاء المؤسسة بشكل يسمح باستقبال المستهدفين دون الإخلال بالتدابير الاحترازية، وقربها من أغلب ساكنة الجماعات المستهدفة وروافدها، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى مركز التلقيح.

وتتوزع هذه المراكز بين كل من تطوان (8)، والحسيمة (4)، والفحص أنجرة (3)، والمضيق-الفنيدق (3)، وطنجة-أصيلة (14)، والعرائش (6)، و وزان (8)، وشفشاون (7).


وستهم عملية التلقيح هاته 323 ألفا و 576 تلميذة وتلميذا، يتابعون دراستهم بمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي والبعثات الأجنبية، بإشراف من 364 إطارا إداريا وتربويا لمساعدة الفرق الطبية وتوفير الدعم اللازم لهذه العملية.

ولإنجاح هذه المحطة، تم إحداث لجن قيادة جهوية وإقليمية تعنى بتنزيل الإجراءات المسطرية والتنظيمية لعملية التلقيح، بالتنسيق مع السلطات الترابية وكذا المصالح التابعة لوزارة الصحة.

جدير بالذكر أن عملية التلقيح المتعلقة بالفئة العمرية "12 – 17 سنة" ضد فيروس كورونا المستجد ستنطلق يوم غد الثلاثاء (3 غشت 2021 تحت شعار "نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعو دراستهم في أمان".

إلى ذلك تهيب الوزارة بجميع التلاميذ وأسرهم من أجل ضرورة الالتزام والتقيد الصارم بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات الصحية، والانخراط المكثف في العملية الوطنية للتلقيح، لتسريع وتيرة العودة إلى الحياة الطبيعية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح