تحويل ساحتين إلى مواقف للحافلات يدفع "إشعالا والخطابي للتنمية" إلى مراسلة عامل الإقليم


ناظورسيتي -متابعة

وجّهت جمعية "إشعالا والخطابي للتنمية" بالناظور مراسلة إلى عامل الإقليم للتنديد بتحول ساحتين في حيّ "إشعالا" إلى موقفين للحافلات. وأشارت المراسلة إلى أن البقعة الأولى المعنية توجد خلف "مسجد النور"، قرب كورنيش المدينة، والثانية هي موقف الحافلات، وكلاهما في حي "شعالة".

وتابعت مراسلة جمعية "إشعالا والخطابي" للتنمية أن تحويل البقعتين إلى مواقف للحافلات ألحق أضرارا كبيرة بسكان الحي المذكور بسبب الأنشطة المرتبطة بالحافلات، من أعمال صيانة وتنظيف وإصلاح، تحوّلت معها الساحتان إلى "مطرح للنفايات ومستنقع لزيوت المحرّكات والبنزين".


كما تتخلل ذلك ممارسات لاأخلاقية لبعض عمال هذه الحافلات التي تتنقل إلى أحياء ومناطق تسجّل فيها أعداد كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا ما يهدّد السكان في سلامتهم ويضاعف مخاوفهم بشأن عدم تقيّد عمال هذه الحافلات بالتدابير الوقائية من كورونا، كالتباعد ووضع الكمامات.

وتابعت الجمعية المذكورة في مراسلتها لعامل إقليم الناظور أن وجود أعداد من هذه الحافلات في الساحتين المشار إليهما "يعرقل عمل عمال النظافة حين إفراغ حاويات النفايات التي وضعتها الشركة المفوض لها تدبير القطاع في شارع الساقية الحمراء (قرب المحوّل الكهربائي). وتابعت المراسلة، التي وُجّهت نسخ منها إلى كل من باشا مدينة الناظور، ورئيس المنطقة الأمنية بالناظور، وقائد الملحقة الإدارية الثالثة، أنه لمثل
هذه الأسباب سبق لإدارة المحطة الطرقية أن "طردت" هذه الحافلات من محيطها، ملتمسة من عامل الإقليم "التدخّل العاجل" وإعطاء تعليماته لـ"إجلاء" هذه الحافلات من الساحتين، لأنها "تحتلهما بدون سند قانوني"، ورد الاعتبار لسكان المنطقة.














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح