تحويلات مغاربة الخارج تسجل ارتفاعا ملحوظا خلال أزمة كورونا


ناظورسيتي: متابعة

كشف تقرير لوكالة المغرب للأنباء، عن ارتفاع التحويلات المالية لمغاربة الخارج، بالرغم من أزمة كورونا التي أثرت سلبا على مداخيل الكثير من المواطنين القاطنين بديار المهجر.

ووفقا للتقرير نفسه، فقد أظهرت تحويلات الجالية بالخارج، صمودا ملحوظا خلال هذه الفترة من الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، حيث بلغت قيمتها نحو 68 مليار درهم خلال عام 2020، أي بنسبة نمو ناهزت 5 في المئة.

وأوردت وكالة المغرب للانباء، أنه بغض النظر عن كل النظريات، فإن هذا الرقم يفوق بشكل كبير وعكس كل الاحتمالات، توقعات بنك المغرب التي راهنت على زيادة بنسبة 1.7 في المئة.

هذا الارتفاع غير المتوقع يعزى في البداية إلى إعادة فتح شبكات ومكاتب التحويلات، بعد عدة أشهر من الحجر الصحي الشامل وسلسلة من قيود السفر، التي اعتمدتها غالبية البلدان المضيفة للجالية المغربية.


وكشف مكتب الصرف في نشرة حول مؤشرات التجارة الخارجية برسم نهاية 2020، ان تحويلات مغاربة الخارج بلغت 67.99 مليار درهم خلال العام المنصرم.

وحول العائدات المسجلة عن السفر، فقد أوضح المكتب أنها بلغت 36.36 مليار درهم عام 2020 ، في وقت انخفض فيه الإنفاق بنسبة 49.6 في المئة، مسجلا 10.54 مليار درهم وكذا فائض ميزان السفر الذي تراجع بنسبة 55.3 في المئة.

أما عن التدفق الصافي للاستثمارات المغربية المباشرة إلى الخارج، فقد عرف انخفاضا بأكثر من 5.27 مليار درهم عن عام 2020.

وسجل هذا التدفق، ما يناهز من 7.74 مليار درهم خلال السنة الماضية، بانخفاض قدره 32.8 في المئة، بينما تضاعف حجم التصرفات في هذه الاستثمارات (زائد 1.49 مليار درهم).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح