تجار باب الرحمة يطالبون سلطات الناظور بالكشف عن سبب عدم استفادة أزيد من 50 تاجر من أماكن سوق عاريض


حمزة حجلة

طالب أزيد من 50 تاجرا، من التجار المزاولين سابقا لنشاطهم التجاري بباب الرحمة بعد حريق مركب "سوبير مارشي"، سلطات عمالة الناظور بالكشف عن أسباب ودواعي عدم استفادتهم ببقعهم بسوق حي عاريض..

وأشار المعنيون خلال وقفة لهم أمس الجمعة أمام مقر عمالة الناظور، بأنهم تفاجئوا من إقصائهم، رغم ورود أسمائهم في لائحة التجار المرحلين الذين استفادوا من بقع بحي عاريض، مشيرين إلى أن "غرباء" على حد تعبيرهم، تسلموا بقعا عوضهم، ولم يسبق أن مارسوا التجارة بمركب "سوبير مارشي" أو باب الرحمة سابقا.

وطالب التجار المعنيون، بعد لقائهم بالكاتب العام لعمالة الناظور، وباشا المدينة، ورئيس الدائرة، بإيفاد لجنة للتقصي والتحري، وفتح تحقيق في أسباب ودواعي عدم استفادتهم، ودخول غرباء لمزاولة التجارة بذات الفضاء عوضهم.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح