المزيد من الأخبار





بينهم قاصرين.. مهرب يتخلص من مهاجرين سريين برميهم في عرض البحر


ناظورسيتي: متابعة

رصدت كاميرا أحد المواطنين بمدينة سبتة المحتلة، مهربا على متن قارب وهو يجبر مهاجرين سريين مغاربة بينهم قاصرين في البحر قرب إحدى الشواطئ بمدينة سبتة، بعد أن قامت عناصر الحرس المدني الإسباني بمحاصرته حيث انتشر الفيديو بسرعة وسط وسائل التواصل الاجتماعي فايس بوك.

وعبر مجموعة من المواطنين عن سخطهم وغضبهم من الطريقة التي تخلص بها هذا المهرب من المهاجرين السريين، حيث تعامل معهم كأنهم مجرد سلعة يجب التخلص منها، معرضا حياتهم للخطر خصوصا في هذا الجو البارد، وقد أصيب أحد المهاجرين بإصابات خطيرة على مستوى ساقه وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.


وأكدت مصادر إعلامية إسبانية، انه تم التعرف على المعني بالأمر من خلال مقاطع الفيديو والصور التي تم التقاطها له، والتي وضحت بشكل جلي إجباره للمهاجرين السريين على القفز من القارب، كما اكدت السلطات على أنه ينتمي لشبكة كبرى للتهجير، حيث تمكنت في وقت لاحق من اعتقاله وستخضع للتحقيق.


من جهة أخرى وبعد تشديد الخناق على المعابر البرية بسبب جاجئة كورونا، أصبح عدد كبير من المهاجرين يودون العبور إلى مدينة سبتة المحتلة سباحة، حيث أصبحت عملية التسلل والهجرة سباحة تتكرر في كل مرة، حيث قامت القوات العمومية في مدينة الفنيدق بالتدخل خلال الأشهر الماضية، لأجل منع محاولة مجموعة تراوح أفرادها بين 15 و20 شخصا، سباحةً، إلى مدينة سبتة المُحتلّة.

وفي هذا الإطار أبرزت وسائل إعلام محلية في سبتة المحتلة أنّ المعنيين بالأمر حاولوا ، "التسلل" إلى المدينة المحتلة عبر معبر "تاراخال".

وأضافت المصادر الإعلامية ذاتها أن عناصر تابعة للقوات العمومية المغربية هي التي نفّذت هذا التدخّل الذي لم يشارك فيه الحرس المدني الإسباني. وتابعت أن سلطات الجانبين، المغربي والإسباني، أحبطا في عدة محاولات لتسلل إلى الجانبين إما سباحة أو باستعمال قوارب الكاياك أو دراجات الـ"دجيتسكي" وغيرها من الوسائل والمعدّات والأساليب بغية الوصول إلى السواحل الجنوبية لإسبانيا.

ويحدث هذا ذلك في الوقت الذي تشكو إسبانيا من ارتفاع وفود المهاجرين السريين إلى سواحلها. وفي هذا الإطار حذّرت عدة منظمات إسبانية غير حكومية، أبرزها "المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين" و"أطباء بلا حدود" و"الصليب الأحمر الإسباني"، من الارتفاع المسجّل في ظاهرة الهجرة السرية في ظل الظرفية الوبائية الراهنة، الذي يطبعه استمرار تفشّي فيروس كورونا المستجدّ



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح