بينهم عناصر أمنية.. السلطات الإسبانية تفكك عصابة تسطو على شبكات تهريب الحشيش من السواحل المغربية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت السلطات الأمنية الإسبانية، عن تفكيك شبكة إجرامية دولية، بجنوب إسبانيا، تستهدف مهربي مخدر الحشيش من شمال المغرب، إذ كشف المصدر نفسه أن عناصر المنظمة الإجرامية كانوا يعمدون إلى "سرقة"، الكميات التي تكون بحوزة المهربين، .مشيرين إلى أن التحريات أطاحت بأربعة ضباط ضمن الحرس الإسباني لهم صلة بالكميات الكبيرة التي ولجت السوق الإسبانيا خلال الشهور الأخيرة.

وحسب ما أوردته صحف إسبانية، فإن الشرطة اعتقلت 7 أشخاص، من ضمنهم 4 من عناصر الحرس المدني، بتهمة تشكيل عصابة إجرامية والسرقة والاتجار في المخدرات، إذ أن الضباط الأربعة، تورطوا ضمن شبكة للاتجار الدولي في المخدرات (الشيرا) بين المغرب وأوروبا. و الضباط الأربعة، حسب المصدر نفسه، الذين جرى توقيفهم بمنطقة «مالقا» الإسبانية، كانوا يقومون بالتغطية الأمنية على أنشطة الشبكة، ما سهل وصول كميات كبيرة من المخدرات إلى التراب الإسباني.

&

وأوضحت ذات المصادر، أن أفراد هذه العصابة، بمساعدة عناصر الحرس المدني الأربعة، كانت تستهدف مهربي الحشيش بجنوب إسبانيا وتسطو على المخدرات التي تكون بحوزتهم، ثم تعود للاتجار فيها. اعتقال الضباط الأربعة في قضايا المخدرات، ليس الأول من نوعه، إذ استنفر حادث مماثل حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا في ماي الماضي، داخل حقائب قافلة عسكرية بقاعدة «ألفونسو 13» العسكرية بمليلية المحتلة، كافة أجهزة الأمنية الإسبانية، بعد وصول حوالي 90 كيلوغرام من مخدر الشيرا إلى الثكنات العسكرية ووسط الجيش الإسباني

وتم توقيف أعضاء الشبكة في كل من مالقا وإيبيزا، وسيتم تقديمهم إلى القضاء الإسباني في مقبل الأيام، حيث وجه الوكيل العام الإسباني، إلى ثلاثة ضباط، تهمة ارتكاب جريمة الإضرار بصحة المواطنين، فيما تابع الضابط الرابع، من أجل تهمة الاتجار في المخدرات والفساد، وتبلغ مجموع التهم الموجهة إليهم حوالي 80 سنة سجنا. إذ تمت هذه العملية ضمن سلسلة التحقيقات التي تقوم بها فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للحرس المدني الإسباني في قضية وصول 64 طنا خلال النصف الأول من سنة 2013 إلى مدينة قرطبة، كان مهربوها يخزنونها داخل عدد من سفن الصيد القادمة من المغرب في اتجاه إسبانيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح