بينهم ابن الناظور أمين الدرويش.. فريق طلبة الطب الفائز بالمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية يكشفون معطيات عن مشاركتهم


بينهم ابن الناظور أمين الدرويش.. فريق طلبة الطب الفائز بالمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية يكشفون معطيات عن مشاركتهم
ناظورسيتي: ع – ك/ حمزة حجلة

أعرب أمين الدريوش، وادريس بنعلي، وأميمة الدمناتي، أعضاء فريق طلبة الطب الفائز في المسابقة الدولية للمحاكاة الطبية التي جرت بالعاصمة التشيكية براغ الأسبوع الماضي، عن شكره لجميع المساهمين في تتويج مسارهم الدراسي بهذا اللقب، والذي كان ثمرة مجهودات بذلتها مختلف الأطر بكلية الطب والصيدلة بوجدة، على رأسهم الأستاذين المؤطرين البروفيسورين محمد موهاوي وابراهيم حسني.

الطلبة الثلاثة الذين يتابعون دراستهم في السنتين السادسة والسابعة بكلية الطب والصيدلة بوجدة، بالإضافة إلى العضو الرابع فاطمة أمخاو المنتمية لنفس المؤسسة الجامعية، قدموا في لقاء مع "ناظورسيتي"، أهم المراحل التي مرت منها مشاركتهم في المسابقة الدولية للمحاكاة الطبية، منذ بدايتها في أرض الوطن إلى غاية التتويج باللقب في العاصمة التشيكية براغ.

واعتبر المتحدثون، هذه الجائزة بمثابة تحفيز يدفعهم إلى بذل المزيد من الجهود للإسهام في الرقي بالمنظومة الصحية وطنيا، إضافة إلى كونه يعكس علو كعب الكفاءات والخبرات المغربية في مجال الطب، مما سيمكنهم مستقبلا في تطوير القطاع والدفع به نحو درب النجاح والازدهار.

من جهة ثانية، قدم المتحدثون تعريفا على المسابقة التي شاركوا فيها والتقنيات العلمية التي اعتمدوها في التفوق على منافسيهم من مختلف البلدان، حيث ان هذا التمرين الطبي، يواجه فيه الطلبة المتنافسون حالة طوارئ حقيقية ولكن محاكية، وهي الحالة التي تتطلب إتقانا ودقة كبيرتين دون تعريض حياة المريض المعني للخطر.

داعين في الوقت نفسه جميع الباحثين في مجال الطب لاسيما الطلبة منهم إلى ضرورة التمكن من اللغات الأجنبية وفي مقدمتها الانجليزية لكونها المفتاح الأهم في الوصول إلى المراجع المتعلقة بمجال تكوينهم.

إلى ذلك، فقد تمكن الفريق المغربي ،المشكل من ممثلي كلية الطب والصيدلة بوجدة ،من الفوز بالجائزة الأولى للمسابقة العالمية للمحاكاة الطبية « سيمكاب » ،التي نظمت من قبل الجمعية الأوروبية لطب المستعجلات واحتضنتها هذه السنة الاصمة التشيكية براغ. وفاز الفريق المغربي ،الذي كان يتشكل فقط من الطلبة فيما ضمت فرق أخرى أطباء متخصصين في الانعاش والتخدير، في المنافسة النهائية على الفريق الفرنسي.

وقبل ذلك فاز فريق كلية الطب والصيدلة بوجدة خلال الدور نصف النهائي على فريق المملكة المتحدة بعد أن احتل خلال الجولة الأولى المركز الأول من المنافسات التي تجري عادة باللغة الانجليزية وشاركت فيها فرق إيرلندا وانجلترا والتشيك والبرازيل وفرنسا والمغرب.

وقد سبق لفريق طلبة كلية الطب والصيدلة بوجدة أن فاز بجائزة مسابقة المحاكاة الطبية الوطنية « سيمكاب ناسيونال » التي نظمت بمدينة فاس في يوليوز 2018.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح