بنعبد الله من موسكو: ألا تستحق جرادة ما أنعمت به بعض الأقاليم الأخرى مؤخرا


بنعبد الله من موسكو: ألا تستحق جرادة ما أنعمت به بعض الأقاليم الأخرى مؤخرا
متابعة

في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، وصفت بحسب مهتمين بالشأن السياسي بـ " القصف "، وجه نبيل بنعبدالله، الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية، انتقادات لاذعة للمخزن، بعد حادث تعنيف محتجين بجرادة، حيث قال : " رغم تواجدي بموسكو، أتابع بقلق كبير الأحداث المؤلمة والمرفوضة بجرادة".

وتابع المتحدث: " أندد بقوة بكل مظاهر العنف وأنادي إلى تفعيل الحوار وإيجاد الحلول المناسبة لمطالب المواطنين المشروعة "، قبل أن يختم تدوينته، بطرح تساؤل اعتبر بحسب مهتمين بمثابة صب للزيت على النار حينما أكد : " ألا تستحق جرادة ما أنعمت به بعض الأقاليم الأخرى مؤخرا".



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 19/03/2018 18:26
بسم الله الرحمان الرحيم.هناك قصة وقعت في بداية السبعينيات,وهي انه كان في مدينة الناضور شرطي لطيف جدا وكان أطفال الناضور في بعض الأحيان يتهكمون عليه وكان يرد عليهم هل تذهبون الى شغلكم والا سادعو الشرطة.وهذه القصة دكرني بها الأخ بنعبد الله بحيث هو في الحكومة او حزبه في الحكزمة وفي نفس الوقت ينتقد الحكومة وهو في روسيا,وهذا في نظري غريب جدا.انت يا أخي في الحكومة لك مسؤولية البحث عن حلول للاحتجاجات وليس القذف بالكلام الناقد للحكومة.المقالربة الأمنية ليست مسؤولية وزارة الداخلية فقط وانما هي مسؤولية جميع أعضاء الحكومة وجميع الأحزاب التي ينتمون اليها أحببت أم كرهت,أعضاء الحكومة يجب ان يقوم بأفعال مملموسة تنهي الازمة وليس الانتقادات وهي مهمة المعارضة الموجودة خارج الحكومة.انتم في الحكومة اما ان تجدو حلا للازمة او ارحلوا واتركوا الشعب المغربي يدبر شأنه بنفسه فكفاكم استحمار الشعب المغربي وكفاكم من الملاحظات الباسلة الغير منطقية

2.أرسلت من قبل Fadili في 20/03/2018 05:24 من المحمول
لوكان الخوخ يداوي كداوى راسو

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح