بلجيكا تقرر طرد أرملة قاتل الأفغاني شاه مسعود


بلجيكا تقرر طرد أرملة قاتل الأفغاني شاه مسعود
ناظورسيتي | متابعة

أوردت مصادر إعلامية، أن السلطات البلجيكية قررت أول أمس السبت، طرد مليكة العرود الملقبة بـ"أرملة الجهاد السوداء"، وهي أرملة عبد الستار دحمان، الذي شارك في تنفيذ عملية اغتيال، القائد العسكري الأفغاني السابق، أحمد شاه مسعود عام 2001.

وكانت مليكة العرود قد حكم عليها في وقت سابق بالسجن 8 سنوات في بلجيكا بتهمة تهجير شباب إلى أفغانستان للقتال في صفوف تنظيم القاعدة، وفجر زوجها الأول نفسه خلال العملية التي أودت بحياة زعيم حلف الشمال الأفغاني أحمد شاه مسعود، قبل يومين فقط من تفجيرات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية، بينما قضى زوجها الثاني الذي ارتبطت به بعد ذلك في قصف جوي سنة 2012 بأفغانستان.

وقبل أن تعتقل مليكة عرود ضمن مجموعة من 14 شخصًا في بروكسل في ديسمبر 2008، كانت تكتب باسم مستعار "أم عبيدة" على الإنترنت، وتستعين بجهاز كومبيوتر شخصي تدير من خلاله موقعًا إلكترونيًا يبث بيانات تنظيم القاعدة وفروعه حول العالم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح