بـ"تحريض" من الإسبان.. "فيفا" يرفض التحاق النجم الريفي منير الحدادي بالمنتخب المغربي


ناظورسيتي -متابعة

أصدرت محكمة التحكيم الرياضية “طاس” قرارا يقضي برفض "الطعن" الذي تقدّم به منير الحدادي، مهاجم نادي إشبيلية الإسباني، والجامعة الملكية لكرة القدم ، قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم الرافض لمشاركة النجم الريفي مع المنتخب المغربي. وبرّر “الفيفا” قراره بتفسيره لأحد بنود القانون الجديد، يتعلق بفئة أقلّ من 21 سنة، مستندا في ذلك إلى مشاركة الحدادي في ثلاث مباريات بقمبص المنتخب الإسباني.

وكان "فيفا" قد غيّر عدة قوانين في سشتنر الماضي، منها ما يتعلق بالمشاركة بقمصان المنتخبات الأخرى، إذ فرض مجموعة من الشروط، أهمّها: عدم خوض اللاعب المعني بتغيير المنتخب الذي سيلعب له أكثر من ثلاث مباريات مع منتخب آخر، وألا تكون هذه المباريات في بطولة مهمّة، وأن تمرّ على الأقل ثلاث سنوات منذ مشاركته مع منتخب بلاده، وألا يكون قد مثّل بلاده بعد بلوغ سنة الـ21.


وقد كان البند الأخير، في حالة النجم الريفي، هو ما يحول دون مشاركته مع منتخب “الأسود”، إذ كان قد حمل ألوان المنتخب الأولمبي الإسباني في تصفيات أمم أوروبا في شتنبر وأكتوبر ونونبر لموسم 2016 -2017. وفي علاقة بهذا "النزاع"، أفاد موقع المحكمة الرياضية الدولية بأن الجامعة الإسبانية لكرة القدم تعدّ طرفا رئيسيا في هذه القضية، في مواجهة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والحدّادي.

وأبرز موقع “الطاس” أن الأطراف المتنازعة في قضية الحدادي هي "فيفا" والجامعة الإسبانية، في مواجهة منير الحدادي والجامعة الملكية المغربية، ما فُهم منه أن الإسبان مصمّمون على "عرقلة" انضمام النجم الريفي إلى المنتخب المغربي. وكان "فيفا"، وفق ما أفادن له مصادر مطلعة، قريبا من إعطاء الضّوء الأخضر للحدادي قبل مباراة السينغال الودية للعب بقميص "الأسود"، لكنن الجامعة الإسبانية بذلت جهدا لإيجاد "ثغرة" قانونية تتيح لها عرقلة هذا الالتحاق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح