بعد قادة الأحزاب السياسية.. وفد من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في زيارة للكركرات


بعد قادة الأحزاب السياسية.. وفد من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في زيارة للكركرات
ناظورسيتي -متابعة

زار وفد يضم ممثلين للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ترأسه جمال سنوسي، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، ورئيس العصبة المنتخب ومكتبه المديري الجديد أمس الجمعة، منطقة "الكركرات" في المنطقة العاولة بالصحراء المغربية.

وجاءت زيارة وفد جامعة الكرة إلى المنطقة بمناسبة انعقاد الجمع العامّ التأسيسي للعصبة الجهوية الداخلة -وادي الذهب.

وأشاد جمال سنوسي، في كلمة ألقاها بالمناسبة، بأفراد القوات المسلحة الملكية بقيادة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مثمّنا تدخّلها الباسل وتمشيط المعبر الحدودي وضمان عودة الحركة التجارية والمدنية الى انسيابيتها المألوفة فيه.

وتم بالمناسبة توزيع قمصان للمنتخب المغربي لكرة القدم على أفراد من هذه القوات المجنّدة بالمنطقة للتعبير عن الاعتزاز والفخر الذي تكنّه لها أسرة كرة القدم الوطنية اعترافا بما تقوم به هذه القوات للدفاع عن رمال الصحراء المغربية.

وجاءت زيارة وفد جامعة كرة القدم ساعات بعد زيارة مماثلة للأمناء العامّين للأحزاب السياسية المغربية، برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

وكان الجيش المغربي قد "حرّر"، مؤخرا، معبر الكركرات التجاري من عبث ميليشيات تابعة لجبهة البوليساريو الانفصالية.


وأشاد الأمناء العامّون للأحزاب الوطنية بـ"التدبير الحكيم والحازم لجلالة الملك لملف الكركرات على كافة المستويات، من خلال اتصالاته المكثفة ومساعيه السياسية، دوليا، لإرجاع الأمور إلى نصابها في احترام تام للشرعية الدولية".

وثمّن الأحزاب السياسية، في بيان مشترك تلاه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، العملية "المهنية والسلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، بأمر سام ومقدام من قائدها الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة، جلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت من إعادة تأمين حركة مرور الأفراد والسلع بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية خصوصا، وبين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء عموما".

وشدّد الأمناء العامّون للأحزاب الوطنية، الموقعون على هذا البيان "اصطفافها المتين وراء جلالة الملك في التصدي لكل مناورات أعداء وحدتنا الترابية، والتي تشكل تهديدا واضحا لأمن واستقرار المنطقة برمتها المعرضة لمخاطر الإرهاب والهجرة السرية والاتجار بالبشر والمخدرات والأسلحة والجريمة المنظمة".

وجدّدوا إشادتهم بـ"مواقف المنتظم الدولي والدول الشقيقة والصديقة الداعمة لقضية بلدنا، حيث صار الجميع يدرك، أكثر فأكثر، مدى جدية مقترح الحكم الذاتي المغربي وعمقه التاريخي والحضاري وأهميته كمقترح ذي مصداقية لأجل الطي النهائي لهذا النزاع المفتعل".

وسجّل البيان ذاته "بكل ارتياح وثقة في المستقبل، النهضة التنموية التي تعرفها جهتا العيون -الساقية الحمراء والداخلة -وادي الذهب، والتقدم الحاصل في تنفيذ المشروع التنموي الخاص بهذه المنطقة الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح