بعد عودته من الحسيمة.. هذا هو القصر الذي استقر فيه الملك محمد السادس


ناظورسيتي

مباشرة بعد رجوعه من الحسيمة نحو العاصمة، اختار الملك محمد السادس الاستقرار في القصر الملكي الإداري بباب السفراء في الرباط، الذي كان يعدّ القصر الرئيسي لإقامة الملك الحسن الثاني، مكرسا بذلك رجوعا إلى بعض التقاليد المراعاة في إقامة الملوك والأمراء، وهي التقاليد التي تم التخلي عن بعضها بعد 1999.

وبحسب ما نشرته أسبوعية “الأيام ” في عددها الأخير، فقد اعتاد الملك محمد السادس وليا للعهد السكن في إقامته بمدينة سلا، وبعد زواجه فضل الاستقرار في إقامة “دار السلام” قبل أن يقرر قبل سنتين تقريبا العودة إلى إقامته في سلا، التي استقبل فيها مجموعة من الشخصيات، لينتقل قبل شهور قليلة إلى إقامة الصخيرات البحرية ويستقر فيها شهورا، ثم يعود للإقامة في قصر الرباط الإداري بالقرب من مكتبه في المشور السعيد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح