بعد عقود من الزمن.. بقالي يطيح بأشن من غرفة الفلاحة ببني سعيد


بعد عقود من الزمن.. بقالي يطيح بأشن من غرفة الفلاحة ببني سعيد
ناظور سيتي ـ متابعة

بعد عقود من الزمن، تمكن عبد اللطيف بقالي ممثل حزب التجمع الوطني للأحرار، من الإطاحة بعائلة أشن من غرفة الفلاحة، ممثلة هذه المرة من قبل المصطفى أشن، بدائرة بني سعيد.

وقد حصل عبد اللطيف بقالي على 475 صوت بينما اكتفى منافسه المصطفى أشن، ممثل الحركة الشعبية، ب 339 صوت، في الجماعات الأربعة المكونة لقبيلة بني سعيد.

وتفوق بقالي عن منافسه في كل من جماعة أمجاو ب90 صوت مقابل 40 صوت، وفي جماعة أيت مايت ب 209 صوت مقابل 106 صوت، وجماعة تزاغين ب60 صوت مقابل 28 صوت، بينما تفوق أشن في جماعة دار الكبداني فقط ب165 صوت مقابل 116 صوت.

هذا العدد المهم من الأصوات يبين اكتساح ممثل الحمامة للمنطقة، بعد التفاف أغلب الفلاحين حوله، وتخليهم عن عائلة أشن التي عمرت طويلا المقعد المخصص للقبيلة في غرفة الفلاحة بالوراثة.

وشكلت هذه الهزيمة ضربة قوية لقيدوم ممثلي القبيلة في الغرف المهنية، وهذا ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول المسار السياسي المقبل لهذه العائلة، خاصة في الاستحقاقات الجماعية المقبلة.

وبهذا يكون المصطفى أشن قد فقد مقعده في غرفة الفلاحة مكتفيا بولاية واحدة فقط، عكس عمه امحمد الذي عمر طويلا في هذه الغرفة التي توارثتها عائلة أوشن عن عائلة عبد اللطيف بقالي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح