بعد عريضة "الحياة" .. الحكومة ترفض إحداث صندوق لمكافحة السرطان


ناظور سيتي - متابعة

كشف عمر الشرقاوي وكيل عريضة “الحياة” المطالبة بـ”إحداث صندوق لمكافحة السرطان”، اليوم الإثنين، عن موقف الحكومة من العريضة عقب اللقاء الذي جمع أصحاب العريضة مع رئيس الحكومة.

وقال الشرقاوي إن الحكومة قبلت العريضة من حيث احترامها للشكليات القانونية، ورفضت إحداث صندوق لمكافحة السرطان.

وأكد الشرقاوي أن الحكومة عوضت مطلب إحداث صندوق لمكافحة السرطان، بحوالي 34 إجراء بينها، إحداث لجنة وطنية للسرطان يرأسها رئيس الحكومة، ومخطط وطني للوقاية من علاج السرطان 2020-2021، وتخصيص 780 مليار سنتيم لمرضى السرطان طيلة 10 سنوات المقبلة بمعدل 7.8 مليار سنتيم سنويا، وتعميم تلقيح الفتيات البالغات 11 سنة ضد سرطان عنق الرحم.

وفي سياق ذي صلة، ثمن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، خلال اللقاء، مبادرة عريضة الحياة، التي اقترح أصحابها إحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان، واصفا الإجراءات البديلة للحكومة بالعملية والآنية، وبآثار واعدة، لدعم مرضى السرطان، وتحقيق الغاية المرجوة من الصندوق المقترح.

وأشار العثماني إلى تحويل المعهد الوطني للأنكولوجيا إلى مؤسسة عمومية، تتمتع بالاستقلال المالي والإداري، لتكون الفاعل المرجعي وطنيا في مجال الوقاية من السرطان ومكافحته، مع تقوية مهامها واختصاصاتها في مجالات البحث والدراسات والتكوين.

ويشار إلى أن "عريضة الحياة" هي العريضة الوطنية الأولى التي تصل إلى هذا المستوى، حيث استوفت النصاب القانوني وتخطت 5000 توقيع، بعد التفاعل الشعبي الذي لقيته، مع احترامها لكل المساطر الشكلية التي ينص عليها القانون، وقد تم إيداعها لدى رئيس الحكومة في 14 فبراير الماضي، تزامنا مع اليوم العالمي للحب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح