بعد تزكيته للمشاركة في الانتخابات حسن مصباح يغادر حزب الوحدة والديمقراطية


بعد تزكيته للمشاركة في الانتخابات حسن مصباح يغادر حزب الوحدة والديمقراطية
ناظورسيتي: متابعة

لم يدم على تزكيته سوى أسابيع قليلة للمشاركة في الانتخابات المزمع إجراؤها بالناظور شهر شتنر القادم، حتى قدم الفاعل الجمعوي بالديار البلجيكية حسن مصباح استقالته من حزب الوحدة والديمقراطية الذي تولى تنسيق هياكله المحلية.

وأكد مصباح في استقالته الموجهة إلى الأمين العام لحزب الوحدة والديمقراطية، أنه قرر إعفاء نفسه من جميع المهام داخل المؤسسة المذكورة، وعلى رأسها التنسيقية المحلية.

وقال "يؤسفني أن أتقدم إلى سيادتكم باستقالتي من مهامي كمنسق محلي بالناظور ومن جميع هياك الحزب من الإقليم والجهة، ابتداء من تاريخ توقيع هذه الاستقالة انسجاما مع ما يتيحه القانون التنظيمي للأحزاب السياسية وذلك لأسباب ذاتية وموضوعية خاصة".

وأضاف "ولا يفوتني للتعبير للأمين العام وأعضاء المكتب السياسي ولكافة مناضلات ومناضلي الحزب عن خالص الشكر والتقدير".

ولم يكشف حسن مصباح، الذي سبق له وشارك في عدد من المحافل الوطنية بالديار البلجيكية، عن وجهته الحزبية الجديدة، لاسيما خلال هذه الفترة التي تعرف استعدادا مكثفا للاستحقاقات الجماعية والبرلمانية والجهوية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح