بعد الوصول للباب المسدود بين الأحرار والبام والاستقلال.. صناديق الاقتراع تحسم انتخابات الغرف بجهة الشرق


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت ناظورسيتي من مصدر مطلع أن الاجتماع الذي جرى بين مرشحي أحزاب الأصالة والمعاصرة والاستقلال والأحرار ومرشيحهم المتنافسين على رئاسات الغرف المهنية بالجهة الشرقية، قد خرج إلى الباب المسدود، وسيتم الاحتكام إلى صناديق الاقتراع كأخر مرحلة سيتخدها كل مرشح لترأس الغرفة المتنافس عليها.

وأكد مصدر ناظورسيتي، أن السبب في عدم التوافق هو تأخر التنسيق بين هذه الأحزاب، وبعدما استكمل حزب التجمع الوطني للأحرار أغلبية مريحة في جميع الغرف.

وأبرز ذات المصدر إلى أن القيادات الجهوية، قررت التنسيق والعمل والتحالف بالجهة الشرقية خلال الانتخابات الجماعية والجهوية والإقليمية المقبلة.

جدير بالذكر أن مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار عبد الحفيظ الجارودي قد ضمن أغلبية مريحة ب 39صوتا أمام منافسه خالد البرنيشي، عن حزب البام، تمكنه من الاستمرار على رأس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة الشرقية، في حين ضمن ميمون أوسار بفريق ضئيل رئاسة غرفة الفلاحة، أمام منافسه عن البام، محمد المومني، كما سيترأس حسب التكهنات الأخيرة، محمد القدوري عن حزب الأحرار، غرفة الصناعة التقليدية، بحيث ستؤول رئاسة الغرف الثلاثة بالجهة الشرقية لحزب التجمع الوطني للأحرار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح