بعد المتسولة مولات "كات كات" اعتقال متسولة أخرى تدعي أنها لاجئة وتستعمل دمية على أنها رضيع


 بعد المتسولة مولات "كات كات" اعتقال متسولة أخرى تدعي أنها لاجئة وتستعمل دمية على أنها رضيع
ناظورسيتي | متابعة


أوقفت عناصر الشرطة بمدينة الدار البيضاء، اليوم الخميس 22 أبريل الجاري، سيدة في حالة تلبس بممارسة التسول الاعتيادي عن طريق التدليس.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الموقوفة، كانت تدعي أنها لاجئة من أصل عربي، وتستعمل دمية على أنها رضيع.

وفي التفاصيل، فقد جرى تم توقيف المشتبه فيها، وهي في حالة تلبس، بالتظاهر بكونها تنحدر من إحدى الدول العربية، وترافق رضيعا لممارسة التسول الاعتيادي بالشارع العام بمدينة الدار البيضاء.

إلى ذلك مكنت عملية تنقيط وتشخيص هوية الموقوفة أنها مواطنة مغربي،ة وأنها تصطحب دمية للتحايل على مستعملي الطريق خلال عمليات التسول.

وفي ذات السياق، مكنت إجراءات التفتيش والجس الوقائي من العثور بحوزة المشتبه فيها على نسخ من وثائق تعريفية أجنبية في اسم الغير ودمية على شكل رضيع، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.


حري بالذكر أنه في قضية مماثلة، قضت المحكمة الابتدائية بمدينة أكادير، نهاية شهر مارس الماضي، بإدانة "المتسولة الغنية" صاحبة السيارة الرباعية الفارهة من نوع "أودي" بالسجن النافذ.

وقضت هيئة الحكم بالسجن ستة أشهر سجنا نافذاً في حق المعنية بالأمر البالغ من العمر حوالي 43 سنة، وذلك بعدما وجهت لها النيابة العامة بذات المحكمة تهم امتهان التسول، النصب والاحتيال، وتهم أخرى لها بسيارتها المحجوزة.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات المحلية ببلدة "أورير" ضواحي مدينة أكادير، كانت قد لاحظت نوعا من الغرابة في تصرفات المتهمة، بعد أن ركنت سيارتها الفارهة بإحدى الأزقة لإبعاد الشبهة، قبل أن تقوم بتغيير ملابسها الأنيقة، وتلبس بدلا عنها جلبابا رثا للبدء في عملية التسول بإدعائها إصابتها بالمرض الخبيث.

يذكر أن القانون الجنائي يعاقب بالسجن من شهر واحد إلى 6 أشهر، كل شخص ثبت أنه يملك وسائل العيش، أو كان بوسعه الحصول عليها بالعمل، أو بأية وسيلة مشروعة، ولكنه تعود على ممارسة التسول في أي مكان كان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح