المزيد من الأخبار





بعد المبصريين.. أطباء الأسنان يضربون عن العمل ويتظاهرون أمام وزارة الصحة بالرباط


بعد المبصريين.. أطباء الأسنان يضربون عن العمل ويتظاهرون أمام وزارة الصحة بالرباط
ناظورسيتي

تظاهر العشرات من أطباء الأسنان بالقطاع الخاص، اليوم الاثنين 13 يناير الجاري، في وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة بالرباط، بالتزامن مع إضراب وطني عن العمل، وذلك للمطالبة بـ"الإسراع بإصدار القانون المنظم لمزاولة المهنة بتوافق مع جميع المؤسسات المعنية".

الوقفة التي دعت إليها الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، رفع خلالها المتظاهرون شعارات تندد بطريقة تعامل الوزارة مع مطالبهم، معتبرين أن مطالبهم "لا يمكن تجاوزها وتجاهلها من طرف الجهات المسؤولة، لأنها تحدد مصير مهنة طب الأسنان ومستقبلا لآلاف من أطباء الأسنان والآلاف من العاملين إلى جنبهم في القطاع".

ودعا الأطباء الوزارة الوصية إلى "مراجعة التعريفة الوطنية المرجعية بما يتماشى مع التطور الاقتصادي والعلمي"، منددين بما اعتبروه "إغلاق وزارة الصحة لباب الحوار في وجوههم"، مستنكرين "خروقات قانونية للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي لقانون 65.00"، وفق تعبيرهم.

وأكد الأطباء في بيان صادر عن الفيديرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، على تشبتهم بجميع المطالب، من بينها "حق أطباء الأسنان الدستوري في تغطية صحية وحماية اجتماعية وفق دخل جزافي يراعي قدرتهم ويضمن استمرار انخراطهم".

ودعا أطباء الأسنان، إلى "وجوب تصحيح مسار اقتناء مادة المخدر "البنج"، وذلك بجعل اقتناءها مباشرة من المختبرات المصنعة للأدوية وكذلك التراجع الفوري عن الزيادة الصاروخية في ثمنه حرصا على عدم الزيادة في التكلفة العلاجية".

كما طالبوا بـ"الإسراع بإصدار القانون المنظم لمزاولة المهنة وذلك بتوافق مع جميع مؤسسات المهنة"، مع "ضرورة مراجعة مصنفات الأعمال الشاملة إلى جانب التعريفة الوطنية المرجعية بما يتماشى مع التطور الاقتصادي والعلمي".

وشددت الفيديرالية على ضرورة "وضع حد للخروقات القانونية للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي CNOPS للقانون 65 -00"، معلنة "تشبتها بجميع المطالب والحقوق المتضمنة في المذكرة المطلبية التي رفعتها إلى جميع الجهات المسؤولة".

عن العمق


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح