بسبب "سيلفي" فوق قطار.. نهاية مروعة لحياة شاب عشريني


ناظورسيتي: متابعة

اهتزت ساكنة مدينة اليوسفية، صبيحة اليوم الثلاثاء 29 دجنبر الجاري، على وقع مأساة، تمثلت في مصرع شاب في العشرينات من عمره بصعقة كهربائية، حين كان يحاول التقاط صور “سيلفي”.

وحسب المعطيات المتوفرة من مصادر إعلامية محلية، فإن الضحية، البالغ من العمر 23 سنة، كان يحاول إلتقاط صورة “سيلفي” من فوق قطار مخصص لنقل مادة الفوسفاط، قبل أن يتعرض لصعقة كهربائية، مفاجئة أودت بحياته.وأضافت المعطيات ذاتها أن عناصر الوقاية المدنية عملت على نقل الضحية على وجه السرع إلى قسم المستعجلات في المستشفى المحلي في اليوسفية، قبل أن يفارق الحياة داخله.

وقد تم إيداع جثة الهالك العشريني بمستودع الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعلميات النيابة العامة، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا حول الحادث، للوقوف على الأسباب ابرئيسية التي أدت إلى وفاة الهالك


وفي واقعة مشابهة يمكن اعتبارها أكثر "بشاعة" ، أقدم شخص صباح اليوم الثلاثاء 29 دجنبر الجاري، على الإنتحار برمي نفسه أمام القطار القادم من الناظور باتجاه مدينة جرسيف.

وحسب شهود عيان حضروا لحظات الواقعة، فالمعني بالأمر قام برمي نفسه مباشرة بعد اقتراب القطار منه، ولم يترك فرصة للسائق من أجل التوقف، ليرديه قتيلا في مشهد "مرعب" مباشرة بعد ذلك.

وتسبب هذا الحادث في توقف القطار لمدة طويلة، حيث حضرت عناصر الدرك والوقاية المدنية إلى عين المكان، وتم تحرير محضر في الحادثة ونقل جثة المعني بالأمر إلى مستودع الأموات.

ولم تعرف لحدود الساعة هوية ولا أي معلومة عن الضحية، حيث سينتظر إلى حين إكتمال التحقيق الذي باشرته عناصر الدرك الملكي المختص، حيث سيعلن عن نتائجه، من أجل الوصول إلى عائلة الضحية، الذي من المحتمل أنه قد كان يعاني من أمراض نفسية أثرت عليه، ودفعت به للقيام بهذا الفعل


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح