NadorCity.Com
 






بالفيديو.. شاهد ما قاله والد الناشط المحكوم ب20 سنة سجنا نافذة على خلفية أحداث الحسيمة


بالفيديو.. شاهد ما قاله والد الناشط المحكوم ب20 سنة سجنا نافذة على خلفية أحداث الحسيمة
متابعة

كشف والد المعتقل على خلفية حراك الريف جمال آيت عبد النبي المحكوم عليه ابتدائيا بـ20 سنة سجنا نافذا عن معطيات مثيرة بخصوص ملف ابنه.

وقال والد الشاب المتهم في الندوة الصحفية التي عقدتها لجنة دعم الحراك بالدار البيضاء، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، “أن ابني بريئ من المنسوب إليه، وهناك خمسة شهود يؤكدون على أنه لم يكن ساعتها مكان الحادث”.

وأضاف آيت عبد النبي الأب، “الشهود يؤكدون أيضا أن ابني كان يشتغل كبائع متجول (فراشة) وأنه لم يكن مشاركا في الإحتجاجات، التي نسبت اليه تهم ثقيلة من قبيل إضرام النار في بناية خاصة برجال الأمن”.

واستغرب المتحدث، “من الحكم الصادر في حق ابنه الذي أكد على براءته من المنسوب إليه”، مشيرا إلى أنه “تم اعتقال ابنه بعد أن تم إيهامه بأن والد يبحث عنه”، مؤكدا أنه لم يسأل ابنه حول ما إذا تعرض لتعنيف أو سوء معاملة من طرف رجال الأمن.




1.أرسلت من قبل ليلى في 10/10/2017 13:07 من المحمول
حسبنا آلله ونعمه الوكيل في القضاء الذي ضيع حياة شاب بمقتبل العمر ظلما

2.أرسلت من قبل Azar في 10/10/2017 14:52 من المحمول
لم يسبق في حياتي ان رأيت ابا يعترف بجرائم آبنه كم ولد تراه بام عينك يقوم بجرائم يندى لها الجبين ولما تخبره ينكر ذالك جملة وتفصيلا اما ابني برئ هذهكلام غير منطقي ولا احد يعترف بجرائم ابنه ثم الأب لا يمكن ان يعرف ما بقوم به ولده

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

فافي "اتسقسا" أفراد الجالية : ما الذي يعجبكم في مدينة الناظور والمغرب

فعاليات جمعوية بفرخانة تقيم حفل استقبال وتكريم لحارس المنتخب المغربي

إندلاع حريق مهول بغابة الأرز باقليم الحسيمة والسلطات تعلن حالة إستنفار‎ لمحاصرته

الناظور و الدريوش يحققان نسبة نجاح خيالية في امتحانات البكالوريا

جمارك باب مليلية تحجز سيارة مزورة تنشط في التهريب وتحيل سائقها على التحقيق

مسرحيو "صاحبي للفنون" يبصمون على عروض فرجوية بمشاركة الرابور "مستر صامو" بالناظور

شاهدوا.. جثمان الإمام المتوفي غرقا في شاطئ أركمان يوارى الثرى بمقبرة العروي في جنازة مهيبة