بالصور.. توقيف شخصين بالطريق السيار الرابط بين وجدة وفاس بحوزتهما ما يفوق طنا من "الحشيش"


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بمدينة فاس، بتنسيق مع المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بالمدينة، بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 32 و34 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيهما على مستوى نقطة للمراقبة المرورية بمحطة “مسون” بالطريق السيار الرابط ما بين مدينتي وجدة وفاس، وذلك مباشرة بعد وصولهما على متن سيارتين خفيفتين، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخلهما عن حجز طن و300 كيلوغرام من مخدر الشيرا، علاوة على مبلغ مالي قدره 19 ألف و800 درهم يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.


وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

جدير بالذكر أنه وبفضل هذه العمليات النوعية، يتم الكشف عن الارتباطات المحتملة لهذه الشبكات على الصعيدين الوطني والدولي، وتحديد جميع مسارات التهريب المعتمدة سواء عبر المسالك البرية أو البحرية، علاوة على رصد تقاطعاتها العضوية المفترضة مع جرائم غسيل الأموال.ولا يقف هذا التنسيق على مستوى الأجهزة الأمنية المغربية فقط، على العمليات الصغيرة، ما مكن المصالح الأمنية خلال الفترة الممتدة من 15 ماي 2015 إلى 14 ماي 2018 من معالجة 239 ألف و904 قضية على صلة بمكافحة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، أحيل بموجبها على السلطات القضائية المختصة 282 ألف و338 شخصا، بينما بلغت الشحنات المخدرة المحجوزة 289 طنا و268 كيلوغراما من مخدر القنب الهندي بمختلف أنواعه، و4 أطنان و615 كيلوغراما من الكوكايين، و42 كيلوغراما من الهيروين، ومليونان و874 ألف و177 قرصا مخدرا.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح