بالصور.. تطويق أمني لمسجد "بسم الله" بألمانيا أثناء صلاة العيد لهذا السبب


بالصور.. تطويق أمني لمسجد "بسم الله" بألمانيا أثناء صلاة العيد لهذا السبب
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر من الجالية المغربية، أن عددا من المصلين الذين كانوا داخل مسجد "بسم الله" بمدينة فرانكفورت الألمانية، أبلغوا شرطة المدينة، صباح اليوم الخميس 13 ماي الجاري، أول أيام عيد الفطر المبارك، بتواجد 3 أشخاص، يحمل أحدهم سلاحاً نارياً آلياً، ويحمون حول المسجد.

وتفاعلت شرطة المدينة وعناصر قوات التدخل بسرعة فائقة مع نداء المصلين، حيث حلت بعين المكان، وأشهرت أسلحتها النارية، لحماية محيط المسجد، وطوقت جل الشوارع الأزقة، كما استعانة بمروحية عسكرية لتحديد مكان وهوية المشتبه فيهم.

وكشفت مصادر من أفراد الجالية أن قوات الشرطة وعناصر التدخل تمكنت من توقيف المشتبه فيهم، ليتبين فيما بعد أن السلاح الذي كان بحوزتهم، هوائيٌّ، زيشبه إلى حدٍّ كبير السلاح الناري، وأن الحدث ليس له أي علاقةٌ بعملٍ عدواني ضد المسجد.

إلى ذلك، أوضحت اللجنة الإدارية لمسجد "بسم الله" بمدينة فرانكفورت الألمانية، أن صلاة العيد أقيمت داخل المسجد بعد انتهاء العملية الأمنية في ظروفٍ عادية، داعية إلى عدم تهويل الواقعة، وذلك تفادياً لانتشار أخبار زائفة قد تضر بمصالح المسجد.



ويذكر أن الواقعة أعادت إلى الأذهان واقعة 2019، حينا أقدم شخص مسلح بتنفيذ هوجمين إرهابيان، حيث أُطلق النيران من سلاح رشاش، داخل مسجدي النور ومركز لينود الإسلامي في مدينة "كرايستشرش" في نيوزلندا ونتج عنهُما العديد من الإصابات والوفيات.

وكان منفذ الهجوم قد بث مقطعا مباشرا صادما عبر تقنية "لايف فيسبوك" يوثق العملية من بدايتها إلى نهايتها، سجله بواسطة كاميرا "غو برو" ثبتت على جسمه، حيث بدأ في إطلاق النار، وقُتل 51 شخصاً، وأصيب 50 آخرون، وبينهم نساء وأطفال.

وشرع المهاجم الذي كان مجهزا بعدة أسلحة رشاشة لحظة دخوله المسجد آنذاك في إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من سلاح رشاش على عدد من المصلين بالمسجدين خلال صلاة الجمعة من يوم 15 مارس 2019، وواصل إطلاق النار حتى على المصابين الذين تكوموا على أرضية المسجد.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح