المزيد من الأخبار

الأولى 3

الباحثة "سكينة أشن" تنال دبلوم ماستر قانون الاعمال والضرائب بميزة مشرف جدا بالجامعة الدولية بالرباط.

الحسيمة تحتضن دورة تكوينية لعصبة الشرق في رخصة "د" لمدربي كرة القدم

أساسيات تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات محور دورة تكوينة من تنظيم جمعية المبادرة بالناظور

حميد قوبع يمثل جهة الشرق في الجامعة الوطنية لحلاقة بالمغرب

بسبب استغلالها في لقاءات وحملات انتخابية.. مطالب بمنع استغلال سيارات الجماعات بإقليمي الناظور والدريوش

انطلاق عملية "من الطفل إلى الطفل" لمحاربة الهدر المدرسي بجماعة بوعرك

خطير.. وثائق مسربة تكشف خطة الجيش الإسباني لمواجهة واعتقال المهاجرين السريين

الطالب الباحث أسامة أقوضاض ينال دبلوم الماستر في موضوع قرارات محكمة النقض بعدم قبول الطعن

الإذاعة الأمازيغية تستضيف البرلمانية ليلى أحكيم للحديث عن القاسم الانتخابي ورهانات الاستحقاقات المقبلة

توقيف سفينة أمريكية محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي






انهيار صومعة مسجد أثناء صلاة المغرب


ناظورسيتي | متابعة

عرف حي سانية زين العابدين بمدينة آسفي، أمس السبت 6 مارس الجاري، انهيار صومعة مسجد بدر بالحي المذكور، وذلك تزامنا مع تواجد المصلين بداخله، لأداء صلاة المغرب جماعة.

وقد استنفر الحادث، الذي لم يسجل لحسن الحظ أي إصابات، عناصر السلطات المحلية والمصالح الأمنية بالمدينة، الذين حلوا إلى عين المكان للتحقيق في ملابسات الحادث.

كما هرع عدد من المواطنين إلى مكان الصومعة المنهارة، حيث قالت مصادر أنها تعرضت لتشققات بفعل الأمطار المتساقطة التي عرفتها المدينة في الفترة الأخيرة.

ويعيدنا الحادث إلى واقعة انهيار المئذنة التاريخية لمسجد "البرداعين" في مدينة مكناس، في وسط المملكة المغربية، التي راح ضحيتها حوالي 35 قتيلا، إضافة إلى ما يناهز 50 جريحا من المصلين الذين انهار عليهم المسجد، وذلك خلال أداء صلاة الجمعة يوم 19 فبراير سنة 2010.



وقد نشرت حينها وزارة الداخلية بيانا تعلم من خلاله عموم المواطنين أنه تم تشكيل لجنة للتنسيق والمتابعة، كما تم إحداث خلية لمتابعة المصابين نفسيا، وقد أرجعت سبب سقوط المسجد، إلى هطول المطر بكثافة وإلى رياح شديدة شهدها المغرب في تلك الفترة.

وحسب موقع العربية. نت، أن عمليات الإغاثة تواصل في موقع الانهيار، وشاركت فيها كل من قوات الدفاع المدني والقوات المسلحة المغربية.

وكما وجه العاهل المغربي، الملك محمد السادس، آنذاك، بالعمل على إعادة بناء المسجد التاريخي، في مدينة مكناس مع الحفاظ على طابعه العمراني الأصيل.

وقد كان نحو 300 مصل قد تجمعوا داخل المسجد لأداء صلاة الجمعة، وحين كان الإمام يوشك على بدء خطبته انهارت المئذنة، التي تسببت في فاجعة كبيرة.

يذكر أنه تحدث انهيارات لمبان مهملة وقديمة في بعض الأحياء القديمة في مختلف مدن المغرب، خاصة الدار البيضاء وفاس وطنجة، بين حين وآخر، لكن انهيار مئذنة أو صومعة يعد أمرا نادرا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح